عشاق برنس يعبرون عن حزنهم لوفاته بحفل راقص في منيابوليس

Fri Apr 22, 2016 11:36am GMT
 

منيابوليس 22 أبريل نيسان (رويترز) - تجمع ما يربو على ألف من عشاق المغني والنجم الموسيقي الراحل برنس للرقص على أنغام موسيقاه المرحة طوال الليلة الماضية بناد في منيابوليس الذي شهد تصوير فيلم (بيربل راين) احتفالا بالساعات التي تلت مباشرة وفاة المغني أمس الخميس.

وملأ الراقصون أرضية نادي (فيرست أفينيو) ليرقصوا على عدد من أغاني برنس الشهيرة.

وأضاء الحضور هواتفهم ولوحوا بأذرعهم في الهواء عندما تم تشغيل أغنية (بيربل رين). واكتظ المكان بالحاضرين وتجمهر عشاق آخرون للمغني الراحل على أبواب النادي محاولين الدخول.

وأقيم الحفل طوال الليل تحية للنجم الحاصل على جائزتي جرامي وأوسكار والذي نجح في المزج بين ألوان عدة من الموسيقى مثل الجاز والديسكو والريذم آند بلو والفانك والروك حيث بدأ في وقت متأخر من يوم الخميس ليستمر حتى صباح اليوم الجمعة.

وعثر على برنس (57 عاما) في مصعد بمجمع استوديوهات بايسلي بارك الخاص به يوم الخميس في مقاطعة تشانهاسين بمنيابوليس.

وتجمع عشاق لبرنس خارج المجمع -الذي يضم منزله- في الليل محضرين زهورا وبالونات وصورا تحية له.

كان برنس في جولة فنية بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي. ودخل المستشفى فترة وجيزة يوم الجمعة الماضي بسبب ما قال ممثل عنه لموقع (تي.إم.زد) المعني بأخبار المشاهير إنها انفلونزا بعد أن هبطت طائرته اضطراريا في ولاية إيلينوي. (إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)