مقدمة 1-التوقيع اليوم على اتفاق باريس لتغير المناخ

Fri Apr 22, 2016 12:32pm GMT
 

(لاضافة تكثيف حملة تسعير الكربون)

الأمم المتحدة 22 أبريل نيسان (رويترز) - تُوَقِّع زهاء 165 دولة اليوم الجمعة بمقر الأمم المتحدة على اتفاق باريس الدولي للحد من تغير المناخ ومن المتوقع أن توافق عليه معظم الدول في اليوم الأول ما ينبئ بسرعة تنفيذه نظرا للعدد الكبير من مؤيدي الاتفاق.

وتحتاج كثير من الدول إلى موافقة برلماناتها للتصديق الرسمي على الاتفاق ولن يوضع الاتفاق موضع التنفيذ إلا بعد موافقة 55 دولة على الأقل تمثل 55 في المئة من الدول المسؤولة عن انبعاثات الاحتباس الحراري الناشئة عن الأنشطة البشرية.

وقالت سيلوين هارت مديرة فريق التوقيع على الاتفاق إن بان جي مون الأمين العام للأمم المتحدة "يريد استغلال الحدث لحشد زخم بشأن التنفيذ ودخول اتفاق باريس موضع التنفيذ في أسرع وقت."

ويتوقع بعض الخبراء أن الوصول إلى موافقة 55 في المئة من الدول يمكن بلوغه هذا العام فيما قالت المنظمة الدولية إن 13 دولة -معظمها من الجزر الصغيرة من مجموعة الدول النامية- ستعلن مسوغات تصديقها اليوم الجمعة.

وتتوقع الأمم المتحدة أن يحضر حفل التوقيع نحو 60 من رؤساء الدول والحكومات ومن المتوقع حضور الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند ونجم هوليود الناشط البيئي ليوناردو دي كابريو.

كان العدد القياسي السابق للموافقة على اتفاق في اليوم الأول لحفل التوقيع عندما وقعت 119 دولة في عام 1982 على المعاهدة الدولية لقوانين البحار.

وستوقع على الاتفاق الصين والولايات المتحدة -وهما أكبر دولتين من حيث المسؤولية عن حجم الانبعاثات الغازية في العالم- وتمثلان مجتمعتين 38 في المئة من الانبعاثات.

ويشير محللون مستقلون إلى أن واحدة على الأقل من بين أكبر أربع دول في العالم من حيث حجم الانبعاثات ستوقع على الاتفاق. والدول الأربع هي الصين والولايات المتحدة وروسيا والهند.   يتبع