لير وهاملت على ضفاف التيمس بمناسبة مرور 400 عام على وفاة شكسبير

Sat Apr 23, 2016 8:16am GMT
 

23 أبريل نيسان (رويترز) - ستحل شخصيات الأديب وليام شكسبير مثل روميو وجولييت وهاملت والملك لير ضيوفا على نهر التيمس مطلع هذا الأسبوع في إطار إحياء ذكرى مرور 400 عام على وفاة الكاتب المسرحي الإنجليزي الأشهر.

وستعرض أفلام قصيرة لروائع شكسبير المسرحية على الضفة الجنوبية للنهر كما سيعرض مسرح جلوب تراجيديا هاملت بعد أن طاف العرض 189 دولة خلال عامين.

وقال دومينيك درومجول المدير الفني لمسرح جلوب إن مسرحية هاملت التي عرضت الشهر الحالي في العاصمة الأفغانية كابول وفي إلسينور بالدنمرك حيث تدور أحداث المسرحية تكشف عن استمرارية شكسبير وملائمته لكل زمان ومكان.

وأضاف في مقابلة أمس الجمعة "يبث فيك الحياة وكل ما يبث فيك الحياة ولا ينتزعها منك سيكون دائما محبوبا."

وذكر أنه وفر مترجمين وملخصات للجمهور غير الناطق بالإنجليزية وأن بعض العروض حملت ذكريات لا تنسى مثلما حدث في أرض الصومال عندما كانت شاحنات تقل "صبية مسلحين ببنادق كلاشنيكوف" ترافق طاقم العمل بالمسرحية.

كما عرضت المسرحية في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن حيث هبت عاصفة رملية تسببت في وقف العرض.

ومن لم يحظ بتذكرة لمشاهدة العرض المسرحي سيتمكن من إحياء الذكرى من خلال مشروع سينمائي أطلق عليه اسم (ذا كومبليت ووك).

ويتضمن المشروع 37 فيلما قصيرا يتناول كل منهم مسرحية لشكسبير وصور في مواقع كثيرة من بينها أثينا وفيينا تدور فيها أحداث المسرحيات العالمية رغم أن الأديب الإنجليزي الراحل لم يزرها في حياته قط.

وستقيم بلدة ستراتفورد ابون ايفون مسقط رأس شكسبير مراسم لإحياء الذكرى وموكبا اليوم السبت وغدا. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)