بيان: الإعلان عن هدنة بين قوات أمن كردية والقوات السورية في منطقة القامشلي

Sat Apr 23, 2016 9:50am GMT
 

بيروت 23 أبريل نيسان (رويترز) - قال قوات الأمن الداخلي الكردية (أسايش) في بيان إن قوات الأمن الكردية الإقليمية والقوات الحكومية السورية أعلنتا وقفا لإطلاق النار في شمال شرق سوريا وذلك لتهدئة أعمال عنف استمرت ثلاثة أيام وأسفرت عن سقوط أكثر من 26 قتيلا.

وأضاف البيان أن الاتفاق دخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة الثالثة والنصف عصر أمس الجمعة بالتوقيت المحلي (1230 بتوقيت جرينتش) وقال شاهد من رويترز إن الهدنة صامدة اليوم السبت.

وقال الشاهد والمرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن قوات أسايش لم تنسحب فيما يبدو من أي منطقة سيطرت عليها مؤخرا منذ بدء الهدنة.

وخلال القتال سيطرت قوات أسايش على عدد من المواقع الخاضعة لسيطرة الحكومة في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة وأيضا على السجن الرئيسي بالمدينة.

وقال مسؤول كردي سوري إن هذا هو ثاني أكبر اندلاع للقتال بين القوات السورية والقوات الكردية الإقليمية منذ اندلاع الحرب الأهلية السورية في 2011.

وتقع القامشلي قرب الحدود التركية ويقع معظمها تحت سيطرة قوات الأمن الكردية غير أن قوات الحكومة ما زالت تسيطر على بعض المناطق في وسط المدينة وعلى مطارها.

وتسيطر الآن القوات الكردية السورية على مناطق واسعة في شمال سوريا وشكلت حكومتها الخاصة هناك.

ويكافح وسطاء لحث المقاتلين في سوريا على احترام وقف للاقتتال جرى التوصل إليه في 27 فبراير شباط لتمكين محادثات السلام من المضي قدما. وتعهد ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا أمس الجمعة باستمرار المحادثات الأسبوع الجاري رغم انسحاب الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة الرئيسية في سوريا. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)