مقدمة 2-مقتل أستاذ جامعي في بنجلادش والدولة الإسلامية تعلن مسؤوليتها

Sat Apr 23, 2016 4:01pm GMT
 

(لإضافة إعلان الدولة الإسلامية مسؤوليتها)

من روما بول

داكا 23 أبريل نيسان (رويترز) - قالت الشرطة في بنجلادش إن أستاذا جامعيا قتل بطريقة وحشية اليوم السبت في شمال غرب بنجلادش في هجوم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنه في إطار سلسلة من الهجمات على النشطاء الليبراليين.

وقال محمد شمس الدين قائد شرطة مدينة راجشاهي للصحفيين نقلا عن شهود إن مهاجمين على دراجة نارية هاجموا رسول كريم صديقي (58 عاما) أستاذ اللغة الإنجليزية بجامعة راجشاهي وذبحوه بطريقة وحشية.

وعثر على الأستاذ الجامعي غارقا في دمائه بالقرب من منزله بعد أن تعرض للهجوم وهو ينتظر فيما يبدو حافلة لتقله للجامعة التي تقع على بعد نحو 200 كيلومتر شمال غربي دكا.

وقال موقع سايت الذي يتابع بيانات الجماعات المتشددة على الإنترنت ومقره الولايات المتحدة نقلا عن وكالة أعماق المرتبطة بالدولة الإسلامية إن التنظيم أعلن مسؤوليته عن قتل الأستاذ الجامعي "لدعوته إلى عقيدة الإلحاد".

وذكرت الشرطة أن الطريقة التي نفذت بها الجريمة مشابهة لهجمات أخرى نفذها إسلاميون متشددون في الآونة الأخيرة واستهدفت مدونين علمانيين. لكن زملاء صديقي في الجامعة قالوا إنه كان نشطا على الصعيد الثقافي لكنه لم يتحدث من قبل أو يكتب شيئا عن الدين أو الإسلام.

وقال شمس الدين "الأستاذ رسول قتل بطريقة تشبه الأسلوب الذي استخدم في قتل مدونين" مضيفا أنه كان مسالما ولم يكن له أعداء.

ومنذ فبراير شباط من العام الماضي قتل خمسة مدونين علمانيين وناشر بطريقة مشابهة.   يتبع