حرق رفات برنس بحضور عائلته وأصدقائه خلال مراسم خاصة في مينيسوتا

Sun Apr 24, 2016 1:51am GMT
 

تشانهاسن (مينيسوتا) 24 أبريل نيسان (رويترز) - ذكرت متحدثة باسم المغني والموسيقي الأمريكي الراحل برنس إن رفاته حرقت خلال مراسم خاصة حضرها عائلته وأصدقائه يوم السبت في مجمع الاستوديهات والمنزل الذي توفي فيه في ضاحية منيابوليس.

ومن بين هؤلاء الذين شوهدوا وهم يدخلون مجمع استوديوهات بيسلي بارك شقيقته تيكا نلسون والموسيقية والمتعاونة السابقة شيلا إي. وعضو فريقه السابق لاري جراهام والعارضة داماريس لويس.

وتأتي هذه المراسم بعد يومين من العثور على برنس والتي شملت أغنياته "بربل رين" أو المطر الأرجواني و(وين دوفز كراي) أو عندما تبكي الحمائم ميتا في مصعد بالمجمع عن عمر 57 عاما. وصدمت وفاته الملايين من المعجبين في كل أنحاء العالم وحظيت وفاته باجلال كبير من زملائه الموسيقيين والشخصيات العامة وبينهم الرئيس باراك أوباما.

وقالت آنا ميتشام الوكيلة الاعلامية لبرنس في بيان "تم الاحتفاء ببرنس من جانب مجموعة صغيرة من أكثر محبيه: العائلة والاصدقاء وموسيقييه خلال مراسم خاصة جميلة لتوديعه".

وحرقت رفات برنس وسوف يبقى مكان مثواه الأخير خاصا.

(اعداد أبو العلا حمدي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة)