24 نيسان أبريل 2016 / 20:02 / بعد عام واحد

مقدمة 1-شهود: قوات يمنية وإماراتية تنتزعان مدينة المكلا من تنظيم القاعدة

(لإضافة تفاصيل العملية العسكرية)

من محمد مخشف ومحمد الغباري

الكويت 24 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤولون يمنيون وسكان محليون إن قوات يمنية وإماراتية دخلت اليوم الأحد للمرة الأولى بعد مرور سنة تقريبا على بدء القتال مدينة المكلا الساحلية في جنوب اليمن إحدى معاقل تنظيم القاعدة في البلاد.

وقال السكان إن مقاتلات التحالف الخليجي بقيادة السعودية قصفت المدينة اليوم الأحد مما أسفر عن مقتل 30 متشددا في إطار عملية عسكرية يشنها التحالف لانتزاع مناطق واسعة في جنوب اليمن من سيطرة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

وكانت المكلا معقلا لدولة مصغرة ثرية أعلنها تنظيم القاعدة في العام الماضي إثر سيطرته على نحو 600 كيلومتر من الشريط الساحلي المطل على بحر العرب وتقاضي الرسوم الجمركية من السفن التي كانت ترسو في ميناء المدينة.

وتحرم خسارة المكلا التنظيم من المصدر الرئيسي لعائداته والذي أتاح له الحفاظ على مكاسبه الميدانية لنحو عام كما بدا ان العملية العسكرية أكبر من أن يتمكن التنظيم من صدها.

وقال محافظ حضرموت أحمد سعيد بن بريك في بيان إن تحرير المكلا من تنظيم القاعدة بدأ.

وأوضح أحد السكان المحليين أن مسلحي القاعدة يغادرون المدينة مشيرا إلى أن مدرعات قوات التحالف وقواته المسلحة دخلت المدينة.

وقال مسؤولون محليون إن رجال دين وشيوخ قبائل تفاوضوا مع المسلحين لحثهم على مغادرة المكلا بسلام وقال السكان إن المقاتلين ينسحبون غربا إلى محافظة شبوة المجاورة.

وأضاف السكان إن عشرات المدرعات ومئات الجنود تجمعوا في رماه التي تبعد 70 كيلومترا شمالي المكلا استعدادا لدخول المدينة الساحلية.

وقال مسؤول عسكري يمني إن مقاتلات التحالف العربي شنت الغارات على المكلا بالتزامن مع عملية برية على المناطق التي يسيطر عليها المسلحون المتشددون غربا.

وقالت مصادر قبلية وسياسية في اليمن إن الإمارات العربية المتحدة التي كانت تتولى تدريب وتسليح المجندين المحليين منذ أشهر هي التي تقود العملية.

استعادة أراض

وتأتي غارات اليوم الأحد في الوقت الذي يلتقي فيه وفد الحكومة اليمنية ممثلين عن جماعة الحوثيين في الكويت في محاولة للتوصل إلى حل للنزاع.

وقتل نحو 6200 شخص في النزاع الأهلي في اليمن الذي تركز حول وسط وشمال البلاد التي لذين يسيطر عليهما الحوثيون في حين ساد الفراغ الأمني والعسكري المنطقة الجنوبية.

وقال سكان المكلا إن عددا من المقيمين فيها يغادرونها خوفا من شن التحالف مزيد من الغارات.

وخاضت القوات اليمنية يوم السبت قتالا ضد مقاتلي تنظيم القاعدة في الكود وهي معقل ثان للتنظيم المتشدد في جنوب اليمن في حين قتلت غارة شخصين يشتبه أنهما مقاتلان في التنظيم في مدينة مأرب.

وفي بيان على موقعه الإلكتروني قال تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية إنه نفذ هجوما انتحاريا بين جنود يمنيين كانوا يتقدمون باتجاه الكود.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below