وزير: إندونيسيا تؤسس مركزا لإدارة الأزمات بعد خطف مواطنين في الفلبين

Mon Apr 25, 2016 5:54am GMT
 

جاكرتا 25 أبريل نيسان (رويترز) - قال وزير إندونيسي اليوم الاثنين إن بلاده ستقيم مركزا لإدارة الأزمات برئاسة الرئيس جوكو ويدودو للتعامل مع الأوضاع الأمنية عقب خطف بحارة إندونيسيين في المياه الفلبينية.

وقال وزير الأمن العام لوهوت باندجايتان للصحفيين إن المركز سيضم كبار الوزراء ومسؤولي الجيش والشرطة وسيتولى الاستجابة السريعة للمواقف التي قد يكون لها "تأثيرات استراتيجية".

وأضاف "نأمل أن يعمل ذلك المركز في أقرب وقت ممكن."

ومنذ أن جاء ويدودو إلى السلطة في 2014 وضع الأمن البحري للأرخبيل الإندونيسي على قمة جدول أعمال حكومته.

وعبرت إندونيسيا عن مخاوفها من أن تزايد القرصنة في المياه التي تفصلها عن الفلبين قد تصل إلى المستويات الصومالية وأبلغت السفن بتجنب المناطق الخطرة.

واختطف ما يصل إلى 18 إندونيسيا وماليزيا في ثلاث هجمات في الأسابيع الأخيرة على زوارق في مياه الفلبين على أيدي جماعات يشتبه في أنها مرتبطة بشبكة أبو سياف المتشددة.

كانت جماعة أبو سياف قد نشرت تسجيلات مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي تبايع فيها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا. وتطالب الجماعة المتشددة بمليون بيزو (1.1 مليون دولار) لإطلاق سراح الرهائن لكن الحكومة الإندونيسية قالت إنها لا تعتزم دفع فدية.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)