مقدمة 1-أوباما يقرر إرسال 250 من القوات الخاصة الأمريكية إلى سوريا

Mon Apr 25, 2016 10:31am GMT
 

(لإضافة تصريحات لمستشار البيت الأبيض)

من روبرتا رامبتون

هانوفر (ألمانيا) 25 أبريل نيسان (رويترز) - قال مستشار للبيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما قرر اليوم الاثنين إرسال ما يصل إلى 250 جنديا إضافيا من القوات الخاصة الأمريكية إلى سوريا لدعم حلفاء محليين يقاتلون تنظيم الدولة الإسلامية.

وبذلك يرتفع عدد القوات الأمريكية في سوريا إلى نحو 300. ويهدف القرار إلى تسريع وتيرة مكاسب تحققت في الآونة الأخيرة على حساب التنظيم المتشدد ويعكس فيما يبدو تنامي الثقة في قدرة القوى التي تدعمها الولايات المتحدة داخل سوريا والعراق على انتزاع الأراضي من الدولة الإسلامية.

وقال بن رودس نائب مستشارة الأمن القومي الأمريكي للصحفيين في مدينة هانوفر بشمال ألمانيا آخر محطات جولة خارجية لأوباما مدتها ستة أيام "شهدنا بعض التقدم في أجزاء من شمال وشرق سوريا إذ تم طرد داعش من بعض المعاقل.

"نرغب في تسريع وتيرة هذا التقدم ونرى أن الالتزام بإرسال قوات خاصة إضافية يمكن أن يلعب دورا مهما."

ويلقي أوباما خطابا الساعة 11.25 صباحا (0925 بتوقيت جرينتش) في هانوفر حيث ناقش أزمة سوريا أمس الأحد مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. ومن المقرر أن يجري أوباما وميركل محادثات مع زعماء بريطانيا وفرنسا وإيطاليا بعد ظهر اليوم.

وأكد بن رودس أن القوات الأمريكية لن تخوض القتال بشكل مباشر لكنها ستقدم الدعم لقوى سورية على الأرض.

وقال "المهمة التي كلفت بها ليست محاربة العدو أو داعش في سوريا. لن ترسل إلى هناك في مهمة قتالية. سترسل في مهمة لتقديم المشورة والمساعدة للقوى التي تحارب داعش على الأرض."

وقاوم أوباما إرسال قوات أمريكية إلى سوريا حيث قتل 250 ألف شخص على الأقل خلال الحرب الأهلية المستمرة منذ خمس سنوات لكنه أرسل 50 من قوات العمليات الخاصة إلى سوريا العام الماضي في إطار ما وصفها مسؤولون أمريكيون بأنها مهمة "لمكافحة الإرهاب" وليست مسعى لقلب موازين الحرب. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)