الرئيس الأفغاني ينتقد طالبان ويقول فرصة السلام لن تظل موجودة للأبد

Mon Apr 25, 2016 10:11am GMT
 

كابول 25 أبريل نيسان (رويترز) - قال الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني اليوم الاثنين إن بلاده تواجه عدوا إرهابيا بقيادة "عبيد" طالبان في باكستان لكنه ترك الباب مفتوحا أمام استئناف محادثات السلام مع فصائل من طالبان.

وكان عبد الغني يتحدث أمام جلسة مشتركة لغرفتي البرلمان في أعقاب تفجير نفذته طالبان وقتل 64 شخصا على الأقل وأصاب المئات في كابول يوم الثلاثاء. وقال عبد الغني إن المتمردين المجرمين يحاربون الحكومة الشرعية.

لكنه لم يعلن حالة طوارئ في البلاد وتعهد بالحرب ضد الجماعات المتطرفة مثل تنظيم الدولة الإسلامية وشبكة حقاني وأشار أيضا إلى وجود بعض الأمل في التوصل لحل وسط مع بعض فصائل طالبان على الأقل.

وقال "أعداء أفغانستان هم داعش (الدولة الإسلامية) والقاعدة وشبكة حقاني الدموية وبعض فصائل طالبان التي تستمتع بإراقة دماء المواطنين."

وأضاف أن أبواب التفاوض ستبقى مفتوحة لمن هم على استعداد في طالبات لوقف نزيف الدماء لكنه قال محذرا "تلك الفرصة لن تظل موجودة للأبد". (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)