صيادو أفيال يقتلون حراسا ويصيبون مديرا سويديا لمتنزه في الكونجو

Mon Apr 25, 2016 12:15pm GMT
 

دكار 25 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤولون في مجال البيئة إن صيادي أفيال قتلوا ثلاثة من الحراس في متنزه جارامبا للحياة البرية في جمهورية الكونجو الديمقراطية وأصابوا شخصين بينهما مدير المتنزه السويدي.

وقالت منظمة أفريكان باركس التي تدير المتنزه وهو مدرج على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) للتراث العالمي إنه عثر على أحد الحراس ميتا قرب موقع الهجوم الذي وقع يوم السبت.

وأضافت المنظمة أن القوات الأمريكية في المنطقة أجلت الآخرين لكن اثنين توفيا متأثرين بجراحهما بعدها بيوم في قاعدة عسكرية بدولة أفريقيا الوسطى المجاورة.

وأضافت أن الناجين في حالة مستقرة.

وقالت المدير التنفيذي للمنظمة بيتر فيرنهيد في بيان "يضع الحراس حياتهم على المحك يوما بعد يوم ويقعون تحت حصار حقيقي في جارامبا لحماية الأفيال من عصابات الصيد التي تملك عتادا عسكريا."

وقتل صيادون مسلحون ثلاثة جنود من الكونجو وخمسة حراس من هيئة حماية الحياة البرية في ثلاث حوادث مختلفة في متنزه جارامبا عام 2015.

ويقول مدافعون عن البيئة إن عدد الأفيال في أفريقيا تراجع بنسبة 60 في المئة خلال العقد المنصرم ويجري اصطياد نحو 30 ألف فيل سنويا لتوفير العاج للدول الآسيوية. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)