شرطة كينيا تطلق الغاز المسيل للدموع على مسيرة للمعارضة

Mon Apr 25, 2016 12:59pm GMT
 

نيروبي 25 أبريل نيسان (رويترز) - أطلقت الشرطة الكينية الغاز المسيل للدموع على حشد من زعماء المعارضة وأنصارهم أثناء مسيرة إلى مكتب اللجنة الانتخابية للمطالبة بحلها قبل انتخابات رئاسية مقررة العام المقبل.

ويتوجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع في كينيا في أغسطس آب 2017‭‬‬. وكانت المعارضة رفضت نتيجة الانتخابات الرئاسية السابقة في مارس آذار 2013 وقدمت عريضة للمحكمة العليا لإلغاء النتيجة.

وطالب زعماء المعارضة رايلا أودينجا وكالونزو موسيوكا وموسى ويتانجولا بحل لجنة الانتخابات المستقلة مطلع الأسبوع وقالوا إنهم سيقتحمون مكاتبها لطرد مفوضيها.

وقادوا نحو 500 من أنصارهم الذين حملوا اللافتات وأطلقوا الصافرات ورددوا الهتافات في مسيرة إلى مكتب اللجنة في وسط نيروبي حيث فرقتهم شرطة مكافحة الشغب بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وتتهم المعارضة اللجنة بالتقاعس عن التحرك بعد شكاويهم التي قدموها في الانتخابات الماضية.

ويقولون إن اللجنة ملوثة بعد أن وردت أسماء بعض من مسؤوليها في فضيحة فساد في بريطانيا تتضمن طبع أوراق اقتراع لاستفتاء أجري في 2010 تحت إشراف لجنة انتخابات سابقة. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)