مقدمة 1-المرصد السوري: 60 قتيلا على الأقل في ثلاثة أيام من العنف في حلب

Mon Apr 25, 2016 1:44pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

بيروت 25 أبريل نيسان (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 60 شخصا على الأقل قتلوا في ثلاثة أيام من الاشتباكات بمدينة حلب في شمال سوريا مع استمرار تصاعد العنف في البلاد.

وأضاف أن هناك سبعة أطفال و10 نساء بين القتلى الذين سقطوا منذ يوم الجمعة إثر سلسلة ضربات جوية نفذتها الحكومة السورية وقصف شنه مقاتلو المعارضة.

وتصاعدت حدة القتال في سوريا في الأسابيع الأخيرة لكن لم يصل الأمر إلى حد انهيار وقف جزئي لإطلاق النار الذي بدأ سريانه في نهاية فبراير شباط. وانسحبت المعارضة الرئيسية من محادثات سلام رسمية في جنيف الأسبوع الماضي.

وقصفت طائرات حربية سورية عددا من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حلب بدءا من ساعة مبكرة من صباح يوم الجمعة. وقال المرصد إن 45 شخصا قتلوا في الغارات الجوية الحكومية.

وفي تلك الأثناء قتل 15 شخصا في هجمات شنها مقاتلو المعارضة باستخدام صواريخ محلية الصنع وقنابل غاز على الطرف الغربي للمدينة الخاضع لسيطرة الحكومة.

وذكر المصدر ومقره بريطانيا أن المدينة أكثر هدوءا اليوم الاثنين لكن القذائف لا تزال تطلق على مناطق تسيطر عليها الحكومة.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن وزارة الخارجية السورية بعثت برسالة إلى مجلس الأمن الدولي تحتج فيها على ما وصفتها بأنها هجمات "إرهابية" على مناطق مأهولة بالسكان في حلب ودمشق يوم السبت.

وأضافت أن القصف ينتهك اتفاق وقف العمليات القتالية الذي توسطت فيه الولايات المتحدة وروسيا ودخل حيز التنفيذ في المناطق الغربية من سوريا في فبراير شباط.

وتحرص الأمم المتحدة على إنقاذ محادثات جنيف التي تعد أكبر مسعى جاد لإنهاء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات.

وتعهد مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستافان دي ميستورا بالاستمرار في المحادثات الهشة رغم انسحاب المعارضة وظهور إشارات على أن الجانبين يستعدان لتصعيد القتال الذي أودى بحياة أكثر من ربع مليون شخص. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)