دول البلقان تعتقل 22 مهربا وتصادر أسلحة ومخدرات

Mon Apr 25, 2016 1:45pm GMT
 

سراييفو 25 أبريل نيسان (رويترز) - قالت الشرطة الدولية (الإنتربول) إن الشرطة في ست دول بغرب البلقان اعتقلت 22 شخصا وصادرت كميات كبيرة من الأسلحة والمخدرات في عملية منسقة ضد شبكة تهريب دولية.

وتقول الشرطة المحلية والأوروبية إن منطقة البلقان هي مسار يستخدمه مهربو الأسلحة والمخدرات إلى غرب أوروبا وقالت شركة لإنتاج الأسلحة أن بعض الأسلحة التي استخدمت في هجمات باريس في نوفمبر تشرين الثاني تم إنتاجها هناك.

وقال برانسيلاف بافلوفيتش رئيس فرع الشرطة الدولية في البوسنة إن عملية الشرطة التي حملت عنوان "زناد البلقان" نفذت بين 17 و 19 أبريل نيسان في البوسنة وكرواتيا ومقدونيا والجبل الأسود وسلوفينيا وصربيا بطلب من الشرطة الدولية ودعمتها شرطة الاتحاد الأوروبي ووكالة الحدود الأوروبية (فرونتكس).

وقال خلال مؤتمر صحفي في العاصمة البوسنية سراييفو "الهدف من التحرك هو منع وكشف الأنشطة الإجرامية المرتبطة بالتجارة غير المشروعة في الأسلحة والمتفجرات بالإضافة إلى أعمال أخرى من الجريمة المنظمة."

وذكر أن الشرطة صادرت كميات ضخمة من الأسلحة والقنابل اليدوية والمتفجرات والذخيرة والأموال والذهب والسيارات والمخدرات معظمها في البوسنة. ولم يحدد جنسيات المعتقلين أو يكشف من أين جاءت الأسلحة.

وكثفت وكالات الأمن في البوسنة التعاون مع جيرانها في المعركة ضد الجريمة المنظمة وزار مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية جون برينان البوسنة الأسبوع الماضي لمناقشة إجراءات لمكافحة الإرهاب. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)