صادرات نفط جنوب العراق تسجل مستوي قياسيا مرتفعا في أبريل

Mon Apr 25, 2016 3:21pm GMT
 

من أليكس لولر

لندن 25 أبريل نيسان (رويترز) - بلغت صادرات النفط من جنوب العراق مستوى قياسيا مرتفعا منذ بداية أبريل نيسان مع تجدد نمو الإمدادات من ثاني أكبر بلد منتج للخام في منظمة أوبك وهو ما أضاف ضغوطا على الأسعار.

وأبدت بغداد دعما لمبادرة المنتجين في أوبك وخارجها لتثبيت الإنتاج لكنهم أخفقوا في التوصل إلى اتفاق في اجتماعهم في 17 أبريل نيسان. وتظهر زيادة الصادرات من العراق ومن منتجين آخرين من بينهم روسيا التحديات التي تعترض أي محاولة جديدة لتقليص الإمدادات.

وبلغ متوسط صادرات النفط من جنوب العراق في الأربعة والعشرين يوما الأولى من أبريل نيسان 3.43 مليون برميل يوميا بحسب مصدر في قطاع النفط وبيانات تحميل ترصدها رويترز.

وإذا استمرت الصادرات بهذا المعدل فستتجاوز المستوى القياسي المرتفع المسجل في نوفمبر تشرين الثاني عند 3.37 مليون برميل يوميا.

تتوافق الزيادة مع أرقام توقعها مسؤول عراقي في وقت سابق من أبريل نيسان. وقالت مصادر بتجارة النفط إن ذلك يرجع جزئيا إلى انحسار التأخر في تحميلات خام البصرة الثقيل.

وقال المصدر "تمكنوا أخيرا من تقليص التأخيرات." وتابع مشيرا إلى جهود تثبيت الإنتاج "لا أعتقد أن أحدا يفعل أي شيء حقيقي حيال ذلك."

ويضخ الجنوب معظم نفط العراق. وتصدر البلاد كميات أقل من الخام من الشمال عبر خط أنابيب يصل إلى تركيا.

وارتفعت صادرات الخام من حقول إقليم كردستان شبه المستقل إلى 420 ألف برميل يوميا منذ بداية أبريل نيسان بحسب بيانات التحميل مقارنة مع 327 ألف برميل يوميا في مارس آذار.   يتبع