الولايات المتحدة تتهم الأطراف في جنوب السودان بإعاقة عملية السلام

Mon Apr 25, 2016 3:28pm GMT
 

من دنيس دومو

جوبا 25 أبريل نيسان (رويترز) - اتهمت واشنطن طرفي النزاع المستمر منذ عامين في جنوب السودان بإعاقة جهود السلام وقال متمردون إنها عبرت عن احتجاجها عبر سحب التمويل لرحلة جوية خاصة كان من المفترض أن تنقل قائدهم ريك مشار إلى العاصمة جوبا.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في تعبير عن الإحباط الدولي المتنامي بعد أشهر من التأخير والجدل إن حكومة جنوب السودان كانت حتى يوم السبت ترفض منح إذن الهبوط للطائرات التي تنقل مشار.

وأضافت الولايات المتحدة إن مشار نفسه أعاق الترتيبات عبر التمسك بطلب إرسال المزيد من القوات والأسلحة الثقيلة إلى جوبا لتسبق وصوله.

ومن المفترض أن يعود مشار إلى جوبا للانضمام الى حكومة وحدة وطنية مع خصومه- بعد أن كانت رحلته مقررة الأسبوع الماضي- بهدف تكريس اتفاقية السلام التي وقعت في أغسطس آب لإنهاء الحرب التي قتلت الآلاف وأجبرت نحو مليون شخص على النزوح من منازلهم.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت متأخر من يوم الأحد "نظرا لأفعال الطرفين المتمثلة في منع أو تأخير عودته فقد حان الوقت الآن لتتسلم الأطراف (المعنية) المسؤولية الأساسية لتسهيل عودة ريك مشار إلى جوبا."

وفي إشارة محتملة على تحقيق تقدم انتقل الجنرال سيمون جاتويك ديوال رئيس أركان مشار إلى جوبا يوم الاثنين يرافقه 195 جنديا والأسلحة التي طلب قائد المتمردين أن تسبقه لكنه لم يفصح عن موعد وصول مشار.

لا مزيد من الحرب   يتبع