الكونجو الديمقراطية توقع على اتفاق تاريخي قيمته 200 مليون دولار لحماية الغابات

Tue Apr 26, 2016 12:55pm GMT
 

دكار ‭26‬ أبريل نيسان (رويترز) - قالت جمهورية الكونجو الديمقراطية إنها وقعت على اتفاق تاريخي قيمته 200 مليون دولار مع مانحين لمعالجة مسألة إزالة الغابات وتقليص انبعاث الكربون في إطار خطة أوسع لحماية الغابات الاستوائية في حوض نهر الكونجو.

وتضم الكونجو ثاني أكبر غابات مطيرة في العالم بعد الأمازون وهي أول دولة توقع على اتفاق مع مبادرة افريقيا الوسطى للغابات(كافي) والتي طرحتها في سبتمبر أيلول ست دول افريقية ودول أوروبية مانحة.

وتهدف هذه المبادرة التي تضم أيضا جمهورية افريقيا الوسطى والكاميرون وجمهورية الكونجو وغينيا الاستوائية والجابون إلى استئناف جهود الحماية في حوض نهر الكونجو والذي أصبح هدفا لعمليات توسع في مزارع زيت النخيل بعد تقلص الأراضي المتاحة لذلك في إندونيسيا.

وينظر على نطاق واسع إلى حماية الغابات على أنها أرخص وأكفأ الطرق لتقليص الانبعاثات التي تؤدي إلى الاحترار العالمي. وتقول جماعات المحافظة على البيئة إن فقد وتراجع الغابات يسهم بنحو 15 في المئة من الانبعاثات سنويا.

ويتطلب المشروع أن تضع الدول خططا استثمارية وطنية لمعالجة الضغوط التي تؤدي إلى إزالة الغابات وتهدف إلى إبطاء عمليات قطع الأشجار بشكل غير قانوني وحرق الغابات المهمة لملايين الأشخاص وتعريض حيوانات مثل الغوريلا للخطر.

ويلقى هذا المشروع دعما ماليا من الاتحاد الأوروبي والنرويج وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وسيحظى بمشورة فنية من البرازيل.

وتغطي الغابات في حوض الكونجو نحو مليوني كيلومتر مربع أو ما يعادل تقريبا مساحة المكسيك ولكنها تتقلص بمعدل 5600 كيلومتر مربع سنويا. (إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير محمد نبيل)