اعتقال أكثر من 100 مهاجر في النيجر قرب الحدود الجزائرية

Mon Apr 25, 2016 8:59pm GMT
 

نيامي 25 أبريل نيسان (رويترز) - قالت مصادر أمنية اليوم الاثنين إن قوات الأمن في النيجر اعتقلت أكثر من مئة شخص في الصحراء الأفريقية حاولوا عبورها بشكل غير قانوني للوصول إلى الجزائر.

وأفادت المنظمة الدولية للهجرة بأن الاعتقالات التي تمت يوم السبت الماضي شملت 122 امرأة وطفلا عثر عليهم في شاحنة واحدة. وقالت وسائل إعلام محلية إن المعتقلين 150.

وتشير التقديرات إلى أن نحو مئة ألف شخص عبروا أجاديز العام الماضي وهي مدينة تقع في وسط مالي وتمثل مركزا مهما للمهاجرين في الصحراء الأفريقية في سعيهم للوصول لشمال أفريقيا وأوروبا. وتعتقد السلطات أن المزيد سيحاولون الشيء نفسه خلال العام الحالي.

وقال مصدر أمني إن الشاحنة عبرت أساماكا وهي نقطة تفتيش صحراوية في النيجر قبل الحدود مع الجزائر وإن دورية تابعة لسلطات الجمارك عثرت عليها.

وأضاف المسؤول "الدورية سيطرت على الشاحنة واكتشفت وجود المهاجرين على متنها وأبلغت بذلك."

وقال جوسيبي لوبريتي مدير بعثة المنظمة الدولية للهجرة في النيجر إن المهاجرين عادوا إلى أجاديز أمس الأحد حيث وضعوا في مركز تابع للمنظمة التي ستتولى تسهيل عودتهم من حيث أتوا.

وأضاف لوبريتي "كل هؤلاء الأشخاص لا يبالون بالمخاطر التي تلوح أمامهم من قبيل تعطل الشاحنة في مثل هذه الصحراء الواسعة واستنزاف ما بحوزتهم من موارد."

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)