ضابط: حركة الشباب تقتل خمسة جنود في هجوم على قاعدة للجيش الصومالي

Tue Apr 26, 2016 11:10am GMT
 

مقديشو 26 أبريل نيسان (رويترز) - قال ضابط في الجيش إن مقاتلي حركة الشباب الصومالية الإسلامية المتشددة هاجموا قاعدة عسكرية صومالية اليوم الثلاثاء وقتلوا خمسة جنود خلال ساعتين من الاشتباكات العنيفة قرب بلدة بيدوة بشمال غرب الصومال.

وقال الكابتن ادن نور لرويترز من بيدوة "شن متشددو الشباب الهجوم في وقت مبكر من الصباح. قتل خمسة جنود وأصيب 12 آخرون." وأضاف أن ستة من مسلحي الشباب قتلوا.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية للشباب إن الحركة نصبت كمينا لشاحنة تقل قوات لتعزيز القاعدة فقتلت 11 جنديا واستولت على سبع بنادق. وأضاف لرويترز "نسفنا الشاحنة باستخدام قنبلة ثم نصبنا الكمين."

ولم يتسن التحقق من عدد القتلى على نحو مستقل. وضخمت الحركة من أعداد ضحايا هجماتها في الماضي.

وتشن الحركة الإسلامية التي ترغب في الإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من الغرب هجمات من حين لآخر على أهداف عسكرية ومنشآت مدنية كالفنادق والمطاعم التي توجد أغلبها في العاصمة مقديشو.

ونفذت الحركة التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة هجوما في يناير كانون الثاني على قاعدة للقوات الكينية التي تعمل مع مهمة حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي في الصومال. وقالت إنها قتلت أكثر من 100 جندي لكن المسؤولين الكينيين لم يكشفوا بعد عن عدد القتلى. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)