مقدمة 3-حاكم ولاية كانساس الأمريكية ينسحب من برنامج استقبال لاجئين سوريين

Tue Apr 26, 2016 11:58pm GMT
 

(لاضافة تعقيب من متحدث باسم وزارة الصحة والخدمات الانسانية الاتحادية في الفقرة 10)

26 أبريل نيسان (رويترز) - أعلن سام براونباك حاكم ولاية كانساس الأمريكية اليوم الثلاثاء إنسحاب ولايته من برنامج لاستقبال سوريين بعدما إمتنعت الحكومة الاتحادية عن تزويدها بمعلومات أمنية وملفات عن اللاجئين.

وقال براونباك في بيان إنه طالب مرارا إدارة الرئيس باراك أوباما بوثائق عن أعمال تدقيق تخص اللاجئين الذين سيعاد توطينهم من سوريا في كانساس.

واضاف قائلا "بسبب فشل الحكومة الاتحادية في تزويدنا بالضمانات المناسبة فيما يخص اللاجئين الذين ستوطنهم كانساس ليس أمامنا خيار سوى إنهاء تعاوننا ومشاركتنا في البرنامج الاتحادي لإعادة التوطين."

واستقبلت كانساس عددا محدودا من اللاجئين السوريين. وقالت متحدثة باسم براونباك إنه جرى توطين أسرة من ثلاثة أفراد ورجلين هناك خلال الأشهر الخمسة عشر الماضية.

وتحت ضغوط من زعماء أوروبيين استقبلت بلادهم أعدادا كبيرة من السوريين تعهد أوباما العام الماضي بأن تستقبل الولايات المتحدة عشرة آلاف لاجئ.

لكن هذا الوعد قوبل بانتقادات من الجمهوريين الذين يشعرون بالقلق من أن متشددين قد يدخلون الولايات المتحدة متظاهرين بأنهم لاجئون.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الامريكية تحدث شريطة عدم نشر اسمه إنه على الرغم من معارضة من بعض الولايات إلا أن الولايات المتحدة تبقى ملتزمة بقبول العدد الذي وعد به أوباما في السنة المالية الحالية التي تنتهي في سبتمبر أيلول.

وأضاف المسؤول أن حكومات الولايات يمكن أخذ مشورتها بشان إعادة توطين اللاجئين لكن البرنامج يدار بواسطة الحكومة الاتحادية.   يتبع