الدولار يتراجع مقابل اليورو بسبب توقعات السياسة النقدية

Tue Apr 26, 2016 7:27pm GMT
 

نيويورك 26 أبريل نيسان (رويترز) - تراجع الدولار الأمريكي مقابل اليورو والعملات المرتبطة بتجارة السلع الأولية اليوم الثلاثاء لتوقعات بأن يصب بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في اتجاه التيسير النقدي وتنامي الشهية للمخاطرة في حين زادت العملة الأمريكية أمام الين توقعا لمزيد من التحفيز من بنك اليابان المركزي.

وارتفع اليورو 0.24 بالمئة في أحدث سعر له إلى 1.1290 دولار بعد أن جاءت بيانات طلبيات توريد السلع المعمرة الأمريكية في مارس آذار وثقة المستهلكين في ابريل نيسان دون توقعات المحللين الذين استطلعت رويترز آراءهم مما جدد التكهنات بأن تدفع الأرقام الاقتصادية الضعيفة مجلس الاحتياطي إلى استخدام لغة تشير إلى التيسير النقدي في بيانه المنتظر بشأن السياسة النقدية غدا الأربعاء.

وقال وين ثين مدير استراتيجية أسواق الصرف الناشئة لدى براذرز هاريمان في نيويورك "معظم البيانات الأمريكية ضعيفة.. سيكون من الصعب أن يكسب الدولار قوة دفع لحين عودة تشديد السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي إلى شاشات الرصد."

ونزل الدولار مقابل العملات المرتبطة بتجارة السلع الأولية مثل الدولارين الكندي والأسترالي والروبل الروسي وذلك بفعل مكاسب أسعار النفط التي ساعدت على زيادة الشهية للمخاطرة. وهبط الدولار 1.48 بالمئة إلى 65.5436 روبل.

وارتفع الدولار 0.2 بالمئة إلى 111.41 ين بينما تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة أمام سلة من ست عملات رئيسية 0.29 بالمئة ليسجل 94.566. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)