جمجمة محفوظة بشكل كامل تكشف معلومات عن ديناصورات ضخمة طويلة العنق

Tue Apr 26, 2016 8:53pm GMT
 

من ويل دنهام

26 أبريل نيسان (رويترز) - أتاح اكتشاف جمجمة محفوظة بشكل كامل في الأرجنتين فرصة لم يسبق لها مثيل للعلماء للتعرف على القدرات الحسية وسلوكيات مجموعة من الديناصورات التي كانت أكبر حيوانات برية في تاريخ الأرض.

وأعلن العلماء اليوم الثلاثاء اكتشاف الجمجمة وعظام الرقبة لديناصور تم التعرف عليه حديثا ويدعى سارمينتوسوروس كان يجوب منطقة باتاجونيا قبل 95 مليون عام.

وأظهرت الصور المقطعية للجمجمة شكل المخ وقدمت فهما دقيقا عن حواس السمع والنظر والسلوك الغذائي.

وينتمي ديناصور سارمينتوسوروس الذي كان يتراوح طوله بين 12 و15 مترا ووزنه بين 8 و12 طنا إلى فصيلة تسمى تيتانوصور النباتية المعروفة بأعناقها وأذيالها الطويلة وأجسامها الضخمة.

وكان السارمينتوسوروس من الأنواع متوسطة الحجم.

وتجاوز طول الأنواع الأكبر حجما 30 مترا وبلغ وزنها 50 طنا. ومن بين أنواع التيتانوصور المعروفة لم يتم العثور إلا على جماجم كاملة لأربعة منها فقط بينها السارمينتوسوروس.

وقال عالم الحفريات مات لامانا من متحف كارنيجي للتاريخ الطبيعي في مدينة بيتسبرج الأمريكية "الرأس هو مفتاح فهم علم الأحياء لدى الحيوانات. إنه يضم الدماغ وأعضاء الحواس والفكين والأسنان أي آلية جمع الغذاء وغيرها."

وكانت فصيلة التيتانوصور جزءا من مجموعة أكبر من الديناصورات المماثلة التي تدعى سوروبود.   يتبع