مقدمة 2-نقد لاذع بين ترامب وكلينتون بعد مكاسب كبرى بالشمال الشرقي

Wed Apr 27, 2016 9:30am GMT
 

(لإضافة تصريحات وتفاصيل وخلفية وتغيير المصدر)

من لوتشانا لوبيز وأماندا بيكر

نيويورك/فيلادلفيا 27 أبريل نيسان (رويترز) - حقق دونالد ترامب وهيلاري كلينتون انتصارات جديدة في الانتخابات التمهيدية للحزبين الجمهوري والديمقراطي في شمال شرق الولايات المتحدة أمس الثلاثاء ثم سارعا إلى تبادل الانتقادات اللاذعة.

وهزم ترامب بسهولة منافسيه جون كاسيك وتيد كروز في جميع الولايات الخمس التي جرت فيها الانتخابات التمهيدية وهي بنسلفانيا وماريلاند وكونيتيكت ورود آيلاند وديلاوير وذلك بفارق عن منافسيه يضاهي ذلك الذي حققه في عقر داره نيويورك قبل أسبوع.

أما كلينتون -التي تمسك بالفعل بزمام السباق في المعسكر الديمقراطي- فقد هزمت منافسها الرئيسي بيرني ساندرز في ماريلاند وديلاوير وبنسلفانيا وكونيتيكت. لكنها خسرت أمامه في رود آيلاند.

وسرعان ما تبادل ترامب وكلينتون النقد اللاذع على النحو المتوقع أن يحدث إن هما فازا بترشيح حزبيهما لخوض انتخابات الرئاسة وتواجها في الانتخابات المقررة في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني لانتخاب خلف للرئيس الديمقراطي باراك أوباما.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي في ترامب تاور في نيويورك "أعتقد أنها مرشحة بها عيوب وسيكون من السهل هزيمتها."

وانتقد ترامب -الذي سيلقي كلمة عن السياسة الخارجية في واشنطن اليوم الأربعاء- سجل كلينتون أثناء عملها كوزيرة للخارجية وتصويتها لدعم حرب العراق عندما كانت عضوا بمجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك. وقال إن ميزتها الوحيدة هي أنها امرأة تسعى لأن تصبح أول رئيسة للولايات المتحدة.

وأضاف "بصراحة لو كانت هيلاري كلينتون رجلا فلا أعتقد أنها كانت ستحصل على 5 بالمئة من الأصوات."   يتبع