مجلس النواب الامريكي يوافق على تشريع للتصدي لمحاولات تجنيد المتطرفين

Wed Apr 27, 2016 2:41am GMT
 

من جوليا هارت

واشنطن 27 أبريل نيسان (رويترز) - وافق مجلس النواب الأمريكي يوم الثلاثاء على مشروع قانون من شأنه أن يلزم وزارة الأمن الداخلي للمرة الاولى باستخدام شهادات أدلى بها متطرفون سابقون للتصدي لرسائل التجنيد من الجماعات المتشددة.

وقال مايكل مكول رئيس لجنة الأمن الداخلي بمجلس النواب "الإرهابيون يعملون على نشر التشدد بين مواطنينا على الانترنت وعبر الحدود وهذا هو السبب في أننا نحتاج إلى هذا التشريع."

وتمت الموافقة على مشروع القانون بأغلبية 322 مقابل 79 صوتا.

ويستخدم حلفاء الولايات المتحدة الدوليون مثل بريطانيا شهادات المتطرفين السابقين لإثناء الشبان عن الالتحاق بالجماعات المتشددة. وعلى الرغم من دعم مسؤولين أمريكيين من بينهم الرئيس باراك أوباما لهذا الأسلوب إلا أن الولايات المتحدة لم تستخدمه.

ونشب خلاف بين المشرعين لأن مشروع القانون يشير إلى استخدام شهادات من متطرفين سابقين للتصدي "للتنظيمات الارهابية الاجنبية" لكنه لا يشير إلى المتطرفين المحليين.

وقال مساعدون في الكونجرس يوم الاثنين إنهم يتوقعون تقديم تشريع مماثل إلى مجلس الشيوخ هذا الأسبوع.

وإمتنعت وزارة الأمن الداخلي عن التعقيب لكنها قالت في مذكرة في مارس آذار الماضي إن برنامجا كهذا قد يضع "عبئا كبيرا على الموارد المحدودة بالفعل."

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)