الدولار يتراجع قبيل اجتماعي مجلس الاحتياطي ومركزي اليابان

Wed Apr 27, 2016 6:34am GMT
 

سيدني/طوكيو 27 أبريل نيسان (رويترز) - واصل الدولار تراجعه اليوم الأربعاء بعد أن سجل انخفاضا كبيرا في تعاملات الأسواق الخارجية قبيل قرارات تتعلق بالسياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) وبنك اليابان المركزي في الوقت الذي هبط فيه الدولار الاسترالي بعد أن أظهرت بيانات تباطؤ التضخم الأساسي بشكل غير متوقع إلى أدنى مستوى مسجل.

ومن المتوقع أن يبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي سياسته النقدية دون تغير يذكر في ختام اجتماع لجنة السياسات النقدية في وقت لاحق اليوم ومن ثم تتركز النبرة على بياناته وأي إشارات قد تصدر عنه بشأن موعد رفع أسعار الفائدة.

ومن شأن أي تلميحات على أن رفع أسعار الفائدة قد يتأخر أن تجعل العملة الأمريكية عرضة للمزيد من التراجع أمام نظيرتها الأوروبية الموحدة والين.

وبعد ساعات من اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي ستتحول الأنظار في آسيا إلى اجتماع بنك اليابان المركزي غدا الخميس.

وانخفض الدولار نحو 0.2 بالمئة إلى 111.08 ين على الرغم من بقائه فوق أدنى مستوى سجله في التعاملات الخارجية والبالغ 110.67 ين.

وسجلت العملة الأوروبية الموحدة أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع أمام نظيرتها اليابانية عند 125.98 ين في التعاملات الخارجية لكنها كانت منخفضة 0.2 في أحدث تعاملات عند 125.57 ين.

وهبط اليورو نحو 0.1 بالمئة إلى 1.1297 دولار لكنه ظل فوق أدنى مستوى له في نحو أربعة أسابيع والذي بلغ 1.1216 دولار يوم الاثنين.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة تضم ست عملات رئيسية 0.1 بالمئة إلى 94.504.

وبشأن الاسترليني الذي قفز قرب أعلى مستوى في ثلاثة أشهر عند 1.4640 دولار أمس الثلاثاء فقد جرى تداوله في أخر تعاملات بسعر 1.4570 دولار.

في الوقت ذاته هوى الدولار الاسترالي 1.5 بالمئة إلى 0.7632 دولار أمريكي بعد أن تراجع في وقت سابق إلى 0.7623 دولار أمريكي بعد أن أظهرت بيانات انخفاض أسعار المستهلكين في استراليا بشكل غير متوقع بنسبة 0.2 بالمئة في الفترة من يناير كانون الثاني إلى مارس آذار.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)