كندا قد ترحل طالبا من جنوب السودان زعم أنه أصغر من سنه

Wed Apr 27, 2016 7:28am GMT
 

تورونتو 27 أبريل نيسان (رويترز) - اعترف طالب من جنوب السودان يدرس في مدرسة ثانوية بكندا ويواجه اتهامات بالكذب فيما يتعلق بعمره بأنه أكبر من السن التي ادعاها لكنه قال إنه لم يكن يعلم عمره الحقيقي وذلك حسبما ورد في محاضر لسلطات الهجرة.

ويواجه جوناثان جون إيليا نيكولا -الذي اتضح أن عمره الحقيقي 29 عاما- احتمال الترحيل. وبحسب محاضر نشرت أمس الثلاثاء لجلسة استماع أجريت يوم 19 أبريل نيسان أمام المجلس الكندي لشؤون الهجرة واللاجئين قال نيكولا إنه يرغب في العودة إلى جنوب السودان.

وكان قد ألقي القبض على نيكولا الشهر الجاري بعد أن كشف مسح بصمات لأصابعه أجري لدخوله الولايات المتحدة عن أنه سبق وتقدم بطلب تأشيرة مستخدما عام مولده الحقيقي وهو 1986 وهو العام الذي تقول السلطات إنه عام مولده الحقيقي.

وأمر المجلس الكندي لشؤون الهجرة واللاجئين أمس الثلاثاء باحتجاز نيكولا حتى 24 مايو أيار بسجن في وندسور في أونتاريو القريبة من ديترويت وذلك لحين البت في أمر ترحيله. ويُحتجز نيكولا منذ الخامس عشر من أبريل نيسان.

وبحسب المحاضر فإن محاميا حكوميا قال للمجلس إن نيكولا اعترف بأنه أكبر من السن الذي زعمه وهو 17 عاما بعد القبض عليه الشهر الجاري.

ورفض نيكولا -وهو طالب ولاعب كرة سلة بالمدرسة الثانوية الكاثوليكية المركزية في وندسور- طلبا لإجراء مقابلة صحفية معه.

وقال متحدث باسم مجلس إدارة المدرسة إن المدرسة تحترم قرار مجلس الهجرة وتأمل في أن "تنتهي هذه القصة الحزينة قريبا."

وأبلغ نيكولا مجلس الهجرة إن والدته قالت إنها لا تتذكر سنه الحقيقية. (إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير سها جادو)