مقدمة 3-أطراف المحادثات السورية لم تتفق حتى الآن على موعد لاستئنافها

Wed Apr 27, 2016 4:33pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات لدبلوماسي وبيان للهيئة العليا للمفاوضات)

موسكو/جنيف 27 أبريل نيسان (رويترز) - قالت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء إنه لم يتم تحديد موعد حتى الآن للجولة المقبلة من المحادثات السورية في إعلان يتناقض مع تصريح نقل عن نائب وزير الخارجية الروسي بأن المحادثات ستستأنف في جنيف في العاشر من مايو أيار.

ويكافح ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا لمواصلة المفاوضات بعد أن انسحبت الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل أطيافا من المعارضة السورية من المحادثات الرسمية الأسبوع الماضي.

وقالت الهيئة العليا للمفاوضات اليوم الأربعاء إن الأمر بيد الأمم المتحدة لتحديد موعد استئناف المفاوضات لكنها أكدت عدم المشاركة إلا إذا لبيت مطالبها.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف قوله في وقت سابق اليوم الأربعاء إن محادثات السلام السورية ستستأنف في جنيف في العاشر من مايو أيار إلا أن متحدثة باسم دي ميستورا قالت في رسالة بالبريد الإلكتروني إن الحديث عن موعد العاشر من مايو تكهنات.

وبعدها طالب رياض حجاب منسق الهيئة العليا للمفاوضات في بيان بعقد اجتماع استثنائي في باريس لمجموعة "أصدقاء سوريا" لاحتواء الوضع المتدهور والموقف الإنساني السيء على الأرض.

وقال البيان إن الاجتماع سيهدف إلى "وقف العدوان على الشعب السوري وحمل النظام وحلفائه على الالتزام بالقرارات الأممية ووقف الانتهاكات الجسيمة بحق الشعب السوري."

ومن المقرر أن يلقي دي ميستورا كلمة أمام مجلس الأمن عبر دائرة تلفزيونية مساء اليوم من جنيف بنهاية جولة محادثات استمرت أسبوعين بدأت في 13 أبريل نيسان.

ومن المتوقع أن يتحدث قبل ذلك مع كل من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الراعيين لوقف هش لإطلاق النار.   يتبع