مقدمة 2-بلجيكا تسلم عبد السلام المشتبه به في هجمات باريس إلى فرنسا

Wed Apr 27, 2016 7:34pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من برايان لاف وسيمون كارو

باريس 27 أبريل نيسان (رويترز) - قال المحامي الفرنسي الذي يتولى الدفاع عن صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس إن موكله خضع لاستجواب رسمي في تهم بالإرهاب والقتل في فرنسا اليوم الأربعاء بعد ترحيله من بلجيكا وإنه وعد بالتحدث إلى القضاة خلال جلسة الاستماع المقبلة.

ويعتقد أن عبد السلام الفرنسي المولود في بلجيكا هو الناجي الوحيد من بين مجموعة من الإسلاميين المتشددين قتلت 130 شخصا في باريس في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وقال المحامي فرانك بيرتون بعد جلسة الاستماع التمهيدية التي استغرقت ساعة "التحقيق سيحدد إلى اي مدى تورط في الأحداث.. التي يخضع بسببها للتحقيق."

وأضاف قائلا "ظل صامتا اليوم لكنه قال إنه سيتحدث في مرحلة لاحقة" موضحا ان الجلسة المقبلة ستعقد في 20 مايو أيار. وأوضح المحامي إن موكله لم يتحدث اليوم لانه كان منهكا من عملية التسليم.

وقال المدعي العام اليوم في بيان إن عبد السلام خضع للاستجواب في تهم الانتماء لمنظمة إرهابية والقتل والخطف وحيازة أسلحة ومتفجرات. وترتبط تهم الخطف بالهجوم الذي استمر ساعات على مسرح باتاكلان الذي قتل فيه 90 شخصا.

وكان عبد السلام (26 عاما) أبرز المطلوبين الهاربين في أوروبا إلى أن أُلقي القبض عليه في بروكسل في 18 مارس آذار بعد ملاحقة دامت أربعة أشهر. ونقل بطائرة هليكوبتر وسط حراسة مسلحة ثم اقتيد إلى مجمع المحاكم الرئيسي في العاصمة.

وقال وزير العدل الفرنسي جان جاك أورفواز إن عبد السلام سيحتجز في سجن محاط بإجراءات أمنية مشددة في باريس.   يتبع