فنانة تشكيلية هولندية تقيم معرضا في بيروت يبرز جذورها اللبنانية

Thu Apr 28, 2016 11:31am GMT
 

بيروت 28 أبريل نيسان (رويترز) - جسدت الفنانة التشكيلية الهولندية إليزابيث تويثوف من خلال أكثر من 30 لوحة تعرض في بيروت تحت عنوان "تراثي" المعالم والتقاليد والشخصيات المشهورة في بلدان زارتها.. وأبرزت بعض اللوحات جذورها اللبنانية. اختارت تويثوف -المولودة لأم لبنانية- الرموز الأكثر تعبيرا من وجهة نظرها لتراث كل بلد وعكست من خلال لوحاتها تجربتها فيه.

من زياراتها المتكررة للعاصمة الفرنسية باريس اختارت وجه الممثلة الشهيرة بريجيت باردو التي تركت عالم الفن والشهرة لتهتم بالحيوانات والرفق بها.

ومن الولايات المتحدة أطل وجه مارلين مونرو وسط مبان أمريكية قديمة.

ومن لبنان جسدت الطربوش التقليدي الذي كان الجيل القديم يعتبره رمزا للوقار. كما عرضت ثلاث لوحات للفنانة فيروز مستخدمة مادة الإكريليك مباشرة على الكانفاه في معظم لوحاتها.

ولدت تويثوف في بيروت عن أب هولندي وأم لبنانية من قرية جزين الجنوبية وهاجرت مع عائلتها إبان الحرب الأهلية التي دارت من عام 1975 إلى عام 1990.

وقالت لرويترز إنها نشأت في شارع الحمراء التاريخي قبل أن تنتقل مع عائلتها ولاحقا بمفردها إلى العديد من البلدان منها فرنسا وإيران وفنزويلا إلى أن استقرت في العاصمة الهولندية أمستردام.

عملت تويثوف في مجال تصميم الأزياء طوال عشر سنوات ولكنها اختارت اعتزال هذا المجال "بعدما شعرت بأنني لن أتقدم فيه".

وفي عام 2001 كانت تمضي ساعات طوالا في تعليم نفسها أصول الرسم بعدما وجدت في هذا الوسيط الفني ملاذا إبداعيا يلخص عشقها للحضارات وافتتانها بطقوسها.

وبعد أشهر قليلة من تركيزها على الرسم قدمت معرضها الأول في العاصمة الهولندية أمستردام.   يتبع