مقدمة 1-دي ميستورا يحث روسيا وأمريكا على إنقاذ وقف القتال ومحادثات سلام سوريا

Thu Apr 28, 2016 1:50am GMT
 

(لاضافة مقتبسات وخلفية)

من ستيفاني نيبيهاي وشادية نصر الله

28 أبريل نيسان (رويترز) - دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا اليوم الخميس زعيمى روسيا والولايات المتحدة إلى إنقاذ وقف الاعمال القتالية في سوريا الذي مضى عليه شهران وتنشيط عملية السلام المتعثرة.

وأعرب دي ميستورا عن قلقه العميق حيال هشاشة إتفاق وقف الاعمال القتالية في حلب وفي ثلاث بؤر ساخنة أخرى على الاقل رغم انه رأى تقاربا في المواقف بين رؤيتي الحكومة والمعارضة للانتقال السياسي.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحفي "لهذا أدعو إلى مبادرة أمريكية-روسية عاجلة على أعلى المستويات لأن ميراث الرئيس أوباما والرئيس بوتين كليهما مرتبط بنجاح مبادرة فريدة بدأت بصورة جيدة للغاية وهي بحاجة لأن تنتهي بصورة جيدة للغاية."

وقال إن على الولايات المتحدة وروسيا أن تعقدا إجتماعا وزاريا للقوى الكبرى والاقليمية التي تشكل المجموعة الدولية لدعم سوريا.

وتحدث دي ميستورا إلى الصحفيين في جنيف بعدما أطلع مجلس الامن التابع للامم المتحدة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة على نتائج جولة من المحادثات السورية استمرت اسبوعين. وإنسحبت الهيئة العليا للمفاوضات -الممثل الرئيسي للمعارضة السورية- من المحادثات الرسمية قبل أسبوع إحتجاجا على تصاعد القتال والبطء في تسليم المساعدات الانسانية.

ومشيرا إلى روسيا والولايات المتحدة قال دي ميستورا "لا يوجد سبب لأن تعجزا -وقد وضعها رصيدا سياسيا كبيرا في قصة النجاح هذه ولهما مصلحة مشتركة في ألا يشاهدا سوريا تدخل في حلقة أخرى من الحرب- عن تنشيط ما أوجداه والذي لا يزال بالكاد على قيد الحياة."

وقال دي ميستورا "كيف يمكن أن يكون لديك محادثات جوهرية بينما لديك فقط أنباء عن قصف من الجو وقصف على الارض؟ إنه شيء حتى أنا أرى أنه صعب .. هل يمكنك أن تتخيل السوريين؟" مضيفا أنه يهدف إلى إستئناف المحادثات في مايو أيار رغم أنه لم يذكر موعدا محددا.   يتبع