الفلبين تطالب بدوريات بحرية منسقة لحماية السفن من هجمات إسلاميين

Thu Apr 28, 2016 10:01am GMT
 

مانيلا 28 أبريل نيسان (رويترز) - قال خوسيه رينيه ألمندراس وزير خارجية الفلبين اليوم الخميس إن الفلبين تبحث مع إندونيسيا وماليزيا تنسيق دوريات بحرية على طول حدودها الملاحية الجنوبية بغية حماية حركة السفن بعد سلسلة هجمات وأعمال خطف نفذها إسلاميون مسلحون.

وتحاول إندونيسيا الإفراج عن نحو 14 من مواطنيها خطفتهم جماعة أبو سياف الإسلامية المتشددة من زورق سحب من جنوب الفلبين ودعت إلى تسيير دوريات مشتركة. كما اختطف أربعة بحارة ماليزيين.

وذبح المسلحون الإسلاميون الذين يحصلون على عشرات الملايين من الدولارات كفدى للإفراج عن رهائنهم مخطوفا كنديا يوم الاثنين وما زالوا يحتجزون 32 آخرين بينهم هولنديون ويابانيون ونرويجيون وفلبينيون.

وقال ألمندراس إن بلاده تقترح دوريات منفصلة ولكن منسقة لتحديد المسارات الآمنة التي يمكن للسفن أن تسلكها.

ودعت إندونيسيا في الأسبوع الماضي إلى دوريات ملاحية مشتركة مع الفلبين وماليزيا على أن تضم سفنا من القوات البحرية للدول الثلاث في دوريات مشتركة تملك صلاحية العبور إلى المياه الإقليمية لكل من الدول المشاركة فيها.

ومن المتوقع أن يلتقي مسؤولون من الدول الثلاث في جاكرتا في الخامس من أيار مايو لبحث التعاون.

وقال ألمندراس لرويترز بعد توقيع اتفاق قرض لتمويل مشاريع بنى تحتية مع كوريا الجنوبية "الموضوع يتعلق بالأمان والأمن."

وأضاف "إنها دوريات منسقة. سنقوم نحن بدورياتنا وهم سيقومون بدورياتهم في مياههم الإقليمية وبالتالي لن يكون هناك خطر على حركة السفن مثل خطف بحارة."

ومنع ميناءان لتصدير الفحم في إندونيسيا السفن من التوجه إلى ولاية صباح في شرق ماليزيا وإلى الفلبين جراء مخاوف أمنية.   يتبع