جورجيا تحتجز 5 أشخاص للاشتباه في محاولتهم بيع يورانيوم

Thu Apr 28, 2016 12:56pm GMT
 

تفليس 28 أبريل نيسان (رويترز) - قال جهاز الأمن في جورجيا اليوم الخميس إنه احتجز خمسة مواطنين حاولوا بيع يورانيوم مشع ثمنه ثلاثة ملايين دولار.

ولم يذكر ضباط الأمن إن كانت المجموعة عثرت على من يشتري اليورانيوم منها أو من أين حصلت على اليورانيوم.

ويشعر قادة العالم بالقلق بشأن أمن الأسلحة النووية في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق منذ تفككه في 1991. وزاد القلق أيضا بسبب سعي جماعات متشددة للحصول على مواد يمكن استخدامها لصنع "قنبلة قذرة."

وقال سافلي موتياشفيلي المحقق بجهاز الأمن في إفادة صحفية "المحتجزون خططوا لبيع مواد نووية وزنها الإجمالي كيلوجرام واحد و665 جراما تحتوي على نظائر يورانيوم-238 وكمية صغيرة نسبتها 0.23 بالمئة من يورانيوم-235."

وأضاف موتياشفيلي أن التعرض المباشر لهذه المواد يشكل خطورة على الحياة والصحة بالنظر لانبعاثات أشعة جاما الصادرة عنها.

وأمرت محكمة تفليس باحتجاز هذه المجموعة لحين المحاكمة حيث يواجه أفرادها أحكاما بالسجن من خمس إلى عشر سنوات في حالة الإدانة.

وأحبط جهاز الأمن في جورجيا محاولات عديدة لبيع يورانيوم أو مواد مشعة أخرى.

ففي وقت سابق هذا الشهر احتجز ستة أشخاص من جورجيا وأرمينيا حاولوا بيع يورانيوم-238 بقيمة 200 مليون دولار.

وفي 2006 اعتقل شخص من سكان أوسيتيا الشمالية الروسية التي تتمتع بحكم ذاتي لمحاولته بيع يورانيوم من النوع المستخدم في الأسلحة مقابل مليون دولار لعملاء اعتقد أنهم من الإسلاميين المتشددين وصدرت ضده عقوبة السجن لمدة ثمانية أعوام ونصف العام. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)