مقتل عشرات في اشتباكات بين معارضين تدعمهم واشنطن وآخرين شمالي حلب

Thu Apr 28, 2016 6:39pm GMT
 

بيروت 28 أبريل نيسان (رويترز) - قال متحدث والمرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الخميس إن اشتباكات عنيفة بين مقاتلين سوريين تدعمهم واشنطن وجماعات معارضة أخرى شمالي حلب أسفرت عن مقتل العشرات.

وتقاتل قوات سوريا الديمقراطية التي تشمل وحدات حماية الشعب الكردية معارضين يتلقى بعضهم دعما من دول أجنبية عبر تركيا في شمال محافظة حلب منذ أشهر .

وتدعم واشنطن التي تقود حملة جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية قوات سوريا الديمقراطية في حربها ضد المتشددين بالمناطق التي تسيطر عليها إلى الشرق. وأثبتت وحدات حماية الشعب الكردية أنها الشريك الأكثر فعالية على الأرض في الحملة التي تقودها واشنطن.

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية طلال سلو إن الاشتباكات الأخيرة التي خاضتها قواته يوم الأربعاء في قريتي عين دقنة والبيلونة الواقعتين على بعد نحو 15 كيلومترا من الحدود التركية أسفرت عن مقتل أكثر من 60 من مقاتلي المعارضة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 11 مقاتلا من قوات سوريا الديمقراطية قتلوا في الاشتباكات فضلا عن 53 مقاتلا من جماعات أخرى.

وقال المرصد إن الجماعات شنت هجوما لانتزاع مناطق سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية في الأسابيع الأخيرة.

وأقلق تواجد وحدات حماية الشعب الكردية على الحدود التركية أنقرة المهتمة بوقف تقدمها نظرا لأنها تشن حربا على المسلحين الأكراد في جنوب شرق البلاد.

وقصفت تركيا مناطق يسيطر عليها الأكراد في شمال حلب.

وتسيطر قوات كردية على شريط يمتد لمسافة 400 كيلومتر على الحدود السورية التركية.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)