مقدمة 1-غارات على مستشفى في حلب تقتل أطفالا وأطباء

Thu Apr 28, 2016 7:30pm GMT
 

(لإضافة بيان للأمم المتحدة وتعليقات روسية وأمريكية وتفاصيل)

من ليزا بارينجتون وستيفاني نيبيهاي

بيروت/جنيف 28 أبريل نيسان (رويترز) - دمرت غارات جوية مستشفى في مدينة حلب السورية وقتلت العشرات في مناطق تسيطر عليها المعارضة بالمدينة بينهم أطفال وأطباء في هجوم قال مسؤول أمريكي إنه على ما يبدو من عمل القوات الحكومية السورية دون سواها.

وأصبحت حلب محورا لتصعيد عسكري أدى لتقويض مباحثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف سعيا لإنهاء القتال الدائر منذ أكثر من خمس سنوات.

وناشد مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا الرئيسين الأمريكي والروسي التدخل لإنقاذ الهدنة "التي تحتضر". وتهدف الهدنة للسماح بإجراء مباحثات سلام وإيصال مساعدات إنسانية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ستة أيام من الغارات الجوية والقصف من جانب المعارضة المسلحة في حلب المقسمة بين القوات الحكومية والمعارضة أودت بحياة نحو مئتي شخص في المدينة ثلثاهم تقريبا من المعارضة.

وقال يان إيجلاند رئيس مجموعة العمل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة إن "التدهور الكارثي في حلب خلال اليوم أو اليومين الماضيين" يعرض للخطر خط الإمداد الذي يوصل المساعدات الإنسانية لملايين السوريين.

وأضاف "لا يمكنني التعبير عن مدى فداحة الوضع في الساعات أو الأيام المقبلة."

واستنكرت وزارة الخارجية الأمريكية الغارة الجوية السورية على المستشفى في حلب ودعت روسيا لاستخدام نفوذها للضغط على الرئيس السوري بشار الأسد لوقف الهجمات.   يتبع