محكمة في بوركينا فاسو تلغي أمر إعتقال بحق الرئيس السابق كومباوري

Thu Apr 28, 2016 10:59pm GMT
 

واجادوجو 28 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول قضائي بارز اليوم الخميس إن محكمة إستئناف في بوركينا فاسو ألغت سلسلة أوامر إعتقال دولية من بينها أمر إعتقال بحق رئيس البلاد المخلوع بليز كومباوري ورئيس البرلمان في دولة ساحل العاج المجاورة.

وفي ديسمبر كانون الاول ويناير كانون الثاني أصدرت محكمة عسكرية في بوركينا فاسو تحقق في جريمة قتل الرئيس الاسبق توماس سانكارا قبل حوالي ثلاثة عقود وتحقق أيضا في إنقلاب فاشل وقع في سبتمبر أيلول الماضي 18 أمر إعتقال دوليا.

لكن المدعي العام لمحكمة الاستئناف أرمان ويدراوجو قال إن المحكمة العسكرية فشلت في إتباع الاجراءات المرعية عند إصدارها تلك الاوامر.

وكان سانكارا قد إختفى ومن المعتقد أنه قتل أثناء إنقلاب 1987 الذي أتى بكومباوري إلى الحكم في البلد الواقع في غرب أفريقيا.

وكمباوري نفسه أطاحت به حشود معارضة لمسعاه لتغيير دستور البلاد وتمديد حكمه الذي إستمر 27 عاما.

ومنحته ساحل العاج جنسيتها ويقيم حاليا هناك.

وحاول أعضاء وحدة عسكرية موالية لكومباوري القيام بإنقلاب على الحكومة الانتقالية التي حلت محله في سبتمبر أيلول لكن الجيش أفشل المحاولة.

وفي وقت لاحق ربطت محادثة هاتفية مسجلة بين جيوم سورو وهو قائد متمرد سابق يرأس الان البرلمان في ساحل العاج وبين محاولة الانقلاب. ونفى سورو أي تورط.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)