29 نيسان أبريل 2016 / 07:31 / منذ عام واحد

مقدمة 1-إيران تطلب من بان جي مون التدخل لدى أمريكا بعد حكم قضائي

(لإضافة مقتبسات مستشار خامنئي وخلفية)

من ميشيل نيكولز ولويس شاربونو

الأمم المتحدة 29 أبريل نيسان (رويترز) - طلبت إيران من الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون أمس الخميس إقناع الولايات المتحدة بالإفراج عن أصول إيرانية مجمدة قيمتها مليارا دولار بعدما قضت المحكمة الأمريكية العليا بدفع هذه الأموال إلى عائلات أمريكيين سقطوا ضحايا في هجمات اتهمت طهران بتنفيذها.

وكتب وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف إلى بان بعد أسبوع من حكم المحكمة الأمريكية العليا داعيا إياه لاستخدام ”مساعيه الحميدة بهدف إقناع الحكومة الأمريكية بالتقيد بالتزاماتها الدولية.“

ويأتي طلب ظريف وسط خيبة أمل إيرانية متزايدة حيال ما تصفه طهران بعدم وفاء الولايات المتحدة بوعودها المتعلقة بتخفيف العقوبات بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران والقوى العالمية الست العام الماضي.

وفي خطابه الذي نشرته البعثة الدبلوماسية الإيرانية لدى الأمم المتحدة طلب ظريف من بان المساعدة في ضمان الإفراج عن الأصول الإيرانية المجمدة في بنوك أمريكية وإقناع واشنطن بوقف التدخل في المعاملات التجارية والمالية الدولية لطهران.

وقال ظريف ”تجمد السلطة التنفيذية الأمريكية بصورة غير قانونية أصولا وطنية إيرانية وتسن السلطة التشريعية الأمريكية قوانين تمهد الطريق لتجميد هذه الأصول بصورة غير القانونية وتصدر السلطة القضائية الأمريكية أحكاما لمصادرة أصول إيرانية بدون أي سند من القانون أو الحقيقة.“

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية عن علي أكبر ولايتي كبير مستشاري الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي قوله إن ”إيران لن تتخلى عن حقها أبدا وستتخذ كل الإجراءات الضرورية لوقف مثل هذه السرقة الدولية.“

وأضاف ”هذه الأموال تخص إيران.“

ولم يرد المتحدث باسم بان أو البعثة الدبلوماسية الأمريكية لدى الأمم المتحدة على طلبات للتعقيب على خطاب ظريف أو الاتهامات الموجهة إلى الولايات المتحدة.

وقال ظريف لبان إنه أراد ”أن ينبهه شخصيا وأن ينبه عبر الأمانة العامة للأمم المتحدة إلى التداعيات الكارثية لعدم احترام أمريكا الصارخ للحصانة الدولية الأمر الذي سيتسبب بزوال لهذا المبدأ الرئيسي.“

وقضت المحكمة العليا الأمريكية بأن الكونجرس لم يتعد على سلطة المحاكم الأمريكية حين أقر قانونا عام 2012 ينص على استخدام أموال إيرانية مجمدة لدفع تعويضات قيمتها 2.65 مليار دولار بموجب حكم ضد طهران أصدرته محكمة اتحادية لصالح أسر أمريكية في عام 2007.

وتابع ظريف ”في الواقع على الولايات المتحدة أن تدفع تعويضات مستحقة منذ زمن طويل للشعب الإيراني نظرا لسياساتها العدائية المستمرة“ مشيرا إلى أحداث تشمل استهداف طائرة مدنية إيرانية عام 1988.

وفي الأسبوع الماضي التقى ظريف بوزير الخارجية الأمريكية جون كيري مرات متعددة في نيويورك لمناقشة المصاعب التي تواجهها إيران في دخول الأسواق المالية الدولية.

ودعت طهران الولايات المتحدة إلى بذل المزيد من الجهود لإزالة العقبات أمام النظام المصرفي حتى تقبل الشركات على الاستثمار في إيران من دون الخوف من العقوبات.

ودعا عدد من المشرعين الإيرانيين المحافظين الرئيس حسن روحاني إلى اعتبار الحكم الأمريكي بمصادرة الأموال المجمدة انتهاكا للاتفاق النووي.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below