صديق ابنة ويتني هيوستن الراحلة: العثور عليها فاقدة للوعي كان مروعا

Fri Apr 29, 2016 9:15am GMT
 

29 أبريل نيسان (رويترز) - قال صديق بوبي كريستينا براون ابنة الممثلة والمغنية الشهيرة الراحلة ويتني هيوستن إنه حاول إنعاشها بعد العثور عليها فاقدة للوعي في حوض للاستحمام في حادث شبيه بواقعة وفاة والدتها.

وأشار جوردون إلى أن براون- التي توفيت في يوليو تموز 2015 عن عمر 22 عاما بعد إصابتها بتلف دماغي دائم- أدمنت المخدرات بعد وفاة والدتها عام 2012.

ونفى جوردون (26 عاما) مسؤوليته عن وفاة براون في مقابلتين مع الموقع الإلكتروني لصحيفة ديلي ميل وفي برنامج دكتور فيل الذي يعرضه التلفزيون الأمريكي يومي الخميس والجمعة.

وأوضح جوردون أنه تشاجر وبراون في الليلة التي سبقت العثور عليها في يناير كانون الثاني عام 2015 مشيرا إلى أنه وجدها تشرب الكحول وفي حالة يرثى لها لدى عودته إلى منزلهما في أتلانتا لكنهما تصالحا لاحقا وشرع هو في لعب إحدى ألعاب الفيديو.

وقال جوردون إن صديقا كان يقيم وقتها في المنزل عثر لاحقا على براون في مغطس الحمام.

وأضاف لصحيفة ديلي ميل أونلاين "أسرعت إلى غرفتي ورأيت فتاتي على الأرض. كان أمرا مروعا جدا. جلست على ركبتي وبدأت أضغط على صدرها وأنفخ في فمها."

وقال جوردون إن براون بصقت بعض المياه "واعتقدتُ أنها ستستعيد وعيها لكن هذا لم يحدث."

ولم يتمكن التحقيق من التوصل لما إذا كانت وفاة براون -وهي الابنة الوحيدة لهيوستن والمغني بوبي براون- بعد ستة أشهر من دخولها في غيبوبة إثر الحادث كانت متعمدة.

وعثر على آثار كوكايين وماريوانا وكحول وأدوية التوتر في جسد براون كما توصل التشريح إلى أن وجهها كان مغمورا بالمياه.

ورفع الوصي على تركة براون في العام الماضي دعوى مدنية على جوردون اتهمه فيها بالتسبب في وفاتها والسحب من حسابها المصرفي وهي في الغيبوبة. ووصف المتحدث باسم جوردون الدعوى بأنها "افتراء ولا تستحق الرد."

وقال جوردون لبرنامج دكتور فيل إن براون كانت تدخن الماريوانا علنا قبل وفاة والدتها لكن تعاطيها المخدرات ازداد بعد وفاة هيوستن في مغطس حمام في غرفتها بفندق في بيفرلي هيلز عام 2012. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)