ألمانيا: القوات الحكومية شنت الهجوم على مستشفى في حلب فيما يبدو

Fri Apr 29, 2016 12:41pm GMT
 

برلين 29 أبريل نيسان (رويترز) - قال متحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم الجمعة إن القوات الحكومية السورية هي التي شنت غارة جوية على مستشفى بمدينة حلب فيما يبدو مما أسفر عن مقتل العشرات.

وكان مسؤول أمريكي قال إن القوات الحكومية السورية شنت الهجوم الذي وقع ليل الأربعاء بمفردها على ما يبدو. ونفى الجيش السوري أن تكون طائراته قد استهدفت المستشفى.

وقال شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية في مؤتمر صحفي إن الدمار كان مقصودا ولذلك أسفر عن "قتل عدد هائل من المدنيين".

وقال زايبرت "تشير المعلومات المتوفرة إلى أن هذا الهجوم يمكن ربطه إلى حد ما بقوات نظام (الرئيس بشار الأسد)." مضيفا أن الهجوم "انتهاك صارخ للقانون الإنساني".

وحذرت الحكومة الألمانية من أن تصاعد القتال في حلب وغيرها ينذر بتقويض محادثات السلام في جنيف.

وقال "يجب تجنب هذا." وأشار إلى أن من واجب روسيا الحيلولة دون انهيار وقف إطلاق النار والعملية السياسية.

وتهدف محادثات جنيف إلى إنهاء حرب فجرت أسوأ أزمة لاجئين في العالم وسمحت بصعود تنظيم الدولة الإسلامية وتدخلت فيها قوى إقليمية وعالمية إلا أن الهدنة التي سمحت بإجراء المفاوضات انهارت.

وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير في بيان اليوم الجمعة "يجب أن تقرر الحكومة السورية - هل ترغب في المشاركة في المفاوضات بجدية أم تريد مواصلة تسوية بلادها بالأرض؟" (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)