زعماء أفارقة ومدافعون عن البيئة يسعون لإنقاذ الفيلة ووحيد القرن

Fri Apr 29, 2016 12:57pm GMT
 

ماونت كينيا (كينيا) 29 أبريل نيسان (رويترز) - قال زعماء أفارقة ومدافعون عن البيئة اليوم الجمعة في اجتماع بكينيا إن مستقبل الفيلة ووحيد القرن يعتمد على قدرة البلدان على التكاتف في مكافحة الصيد غير المشروع.

ومن المقرر أن تعدم كينيا غدا السبت 105 أطنان من العاج المضبوط في رسالة منها على أن القيمة الحقيقية لأنياب الفيلة هي في بقائها في أجساد الأفيال التي تجذب السائحين إلى غابات أفريقيا.

وتراجع عدد الفيلة في أفريقيا إلى 400 ألف فيل من 1.2 مليون في السبعينيات. وقضى الصيد غير المشروع على 30 ألفا في العام خلال الفترة بين عامي 2010 و2012 مما هدد بفناء الفيلة في بعض المناطق الأفريقية.

والتهديد المحدق بحيوانات وحيد القرن أكبر إذ يقتصر عددها حاليا على 30 ألفا.

وقال الرئيس الكيني أوهورو كينياتا أمام قمة نادي العمالقة التي أقيمت عن سفح جبل ماونت كينيا المطل على محميات للفيلة وحيوانات وحيد القرن "نحتاج لتعبئة (جهود) الأصدقاء والشركاء من كل أنحاء العالم للانضمام إلينا في مواجهة (الصيد غير المشروع)."

وتراجع عدد الفيلة التي قتلها الصيادون في كينيا إلى 93 في 2015 من 384 فيلا في 2012 لكن يقول مدافعون عن البيئة إن البلد الواقع بشرق أفريقيا لا يزال نقطة عبور لأعضاء الحيوانات البرية التي قتلت بشكل غير مشروع من بلدان أخرى.

وشارك في القمة أيضا رئيسا أوغندا والجابون. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير سها جادو)