وسائل إعلام حكومية: بوتفليقة يعود للجزائر بعد فحوص طبية في جنيف

Fri Apr 29, 2016 3:26pm GMT
 

الجزائر 29 أبريل نيسان (رويترز) - عاد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة (79 عاما) إلى الجزائر العاصمة بعد زيارة قصيرة لجنيف لإجراء فحوص طبية هي الأحدث منذ إصابته بجلطة دماغية قبل ثلاثة أعوام حالت إلى حد كبير دون ظهوره العلني.

وقالت الرئاسة في بيان نقلته وكالة الأنباء الجزائرية "عاد فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة إلى أرض الوطن اليوم الجمعة ... بعد الزيارة الخاصة التي قام بها إلى جنيف حيث أجرى فحوصات طبية دورية."

وكان بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ أكثر من 15 عاما قد غادر الأسبوع الماضي.

وزار الرئيس الجزائري باريس وجنيف عدة مرات منذ إصابته بالجلطة عام 2013 والتي تسببت في مكوثه بمستشفى في فرنسا لعدة أشهر.

ومنذ انتخابه عام 2014 لولاية رابعة ظهر بوتفليقة على فترات متباعدة في لقطات وصور على شاشة التلفزيون ويكون هذا عادة لدى استقباله زوارا أجانب في قصره.

وأثار مرض بوتفليقة تكهنات بشأن الانتقال السياسي المحتمل بعد الزعيم الذي ساعد في إخراج البلاد من الصراع مع الإسلاميين المتشددين في التسعينيات وحقق المزيد من الاستقرار الاقتصادي في الفترات التي شهدت ارتفاع أسعار النفط. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)