مقدمة 1-مسح لرويترز: إنتاج أوبك يقترب من مستوى قياسي في أبريل

Fri Apr 29, 2016 5:39pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من أليكس لولر

لندن 29 أبريل نيسان (رويترز) - أظهر مسح أجرته رويترز ونشرت نتائجه اليوم الجمعة أن إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ارتفع إلى مستوى قياسي في أبريل نيسان حيث طغت زيادة الإنتاج التي قادتها إيران والعراق على أثر إضراب في الكويت وانقطاعات أخرى في الإنتاج.

غير أن السعودية أكبر مصدر للخام في العالم لم تعدل إنتاجها كثيرا وفق ما أظهره المسح رغم تلميحها إلى احتمال زيادة الإنتاج بعد فشل المنتجين من داخل المنظمة وخارجها في الاتفاق على تثبيت الإنتاج خلال اجتماع عقد بالعاصمة القطرية الدوحة يوم 17 أبريل نيسان.

وتعافت أسعار النفط لترتفع أكثر من 75 بالمئة من أدنى مستوياتها في 12 عاما الذي سجلته في يناير كانون الثاني لتصل إلى 48 دولارا للبرميل بدعم من مبادرة تثبيت الإنتاج وعلامات على أن انخفاض الأسعار بدأ يحد من إمدادات المنتجين ذوي التكلفة العالية رغم ارتفاع المخزونات وغيره من المؤشرات على تخمة المعروض.

وقال يوجين فاينبرج المحلل لدى كومرتس بنك في فرانكفورت "السوق متخمة بكميات ضخمة من المعروض... وموجة الصعود هذه لن تدوم طويلا."

وارتفعت إمدادات المعروض من أوبك إلى 32.64 مليون برميل يوميا هذا الشهر من 32.47 مليون برميل يوميا في مارس آذار بحسب المسح الذي استند إلى بيانات شحن ومعلومات من مصادر في شركات نفط وأوبك وشركات استشارية.

ويتماثل ذلك تقريبا مع مستوى الإنتاج في يناير كانون الثاني الذي بلغ 32.65 مليون برميل يوميا حين أدت عودة اندونيسيا للمنظمة إلى تعزيز الإنتاج لترتفع إمدادات الدول الاثنتي عشرة الأخرى الأعضاء في أوبك إلى أعلى مستوياتها منذ تدشين مسح رويترز في عام 1997.

ويزيد إنتاج أوبك منذ أن تخلت المنظمة عام 2014 عن دورها التاريخي في الحد من المعروض لتعزيز الأسعار وقادت السعودية والعراق زيادات الإنتاج.   يتبع