مصادر: اللجنة التنفيذية في فولكسفاجن تعارض منح مقعد لقطر

Fri Apr 29, 2016 6:25pm GMT
 

من إدوارد تيلور وأندرياس كريمر

فرانكفورت/برلين 29 أبريل نيسان (رويترز) - قال مصدران مطلعان اليوم الجمعة إن قطر المساهمة في فولكسفاجن والتي تشعر بخيبة الأمل من وتيرة الإصلاح في الشركة طلبت من مجموعة صناعة السيارات الألمانية الحصول على مقعد في لجنتها التنفيذية لكن طلبها لقي معارضة كبيرة.

وقطر هي ثالث أكبر مساهم في فولكسفاجن بحصة نسبتها 17 بالمئة وتريد الانضمام إلى اللجنة التي تتألف حاليا من ستة أعضاء من بينهم رئيس مجلس الإدارة ورئيس مجلس أعمال الشركة ورئيس وزراء ولاية ساكسونيا السفلى ورئيس نقابة آي.جي ميتال.

وتشغل قطر مقعدين في المجلس الإشرافي الأوسع الذي يضم 20 عضوا من بينهم الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر. وسيستلزم إنشاء مقعد جديد لقطر في اللجنة التنفيذية تأسيس مقعد ثامن لممثل للعمال من أجل الحفاظ على التوازن بين ممثلي العمال والمساهمين.

وقال أحد المصدرين "توجد بعض التحفظات بين أعضاء اللجنة التنفيذية لأن قبول ممثلين جديدين سيضعف قدرة اللجنة على اتخاذ القرارات." وأضاف أن أغلبية الأعضاء الحاليين يعارضون هذه الخطوة.

وأشار المصدر إلى أن المجلس الإشرافي لا يزال يبحث المسألة ولم يتم اتخاذ قرارات حتى الآن.

وذكر المصدران أن فولسكفاجن طلبت من قطر أيضا ترشيح امرأة لعضوية المجلس الإشرافي حيث أنها ملزمة بملء المقاعد الشاغرة بالنساء لحين الوصول للحصة المخصصة لهم البالغة 30 بالمئة لكن الشركة تريد إضفاء الصبغة الرسمية على عضوية رئيس مجلس الإدارة الجديد هانز ديتر بوتش في المجلس خلال الاجتماع السنوي للمساهمين في يونيو حزيران.

وأحجمت فولكسفاجن ومجلس أعمال الشركة وقطر وولاية ساكسونيا السفلى عن التعقيب. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية)