نقل مجموعة أسود من سيركات في ليما الى محمية في جنوب افريقيا

Sat Apr 30, 2016 1:58am GMT
 

ليما 30 أبريل نيسان (رويترز) - بدأ أسد أعمى وآخر فقد إحدى عينيه و 31 آخرين عملوا في سيركات رحلة الى محمية للحياة البرية في جنوب إفريقيا من ليما في بيرو يوم الجمعة وهو ما وصفه منقذيها بأنه "أكبر نقل للحيوانات في الأسر" اتخذ حتى الآن.

وقال جان كريمر رئيس المنظمة الدولية للمدافعين عن الحيوانات في بيان "هذه الأسود عانت الجحيم على الأرض وهي الآن متجهة الى موطنها الى الجنة. هذا هو العالم حيث تتجه هذه الحيوانات الى الطبيعة". "هذه النهاية المثالية لعملية المنظمة الدولية للمدافعين عن الحيوانات التي وضعت حدا لمعاناتها في السيركات في بلد آخر".

وقالت المنظمة انها انقذت 24 من هذه الأسود في مداهمات مفاجئة على السيركات في بيرو. "فهي تعيش في ظروف يرثى لها داخل أقفاص على متن شاحنات".

وقالت في بيان "تسعة منها سلمت طواعية من قبل سيرك في كولومبيا. وتعرضت كل تلك الأسود التي تم انقاذها لتشويه لازالة مخالبها وفقد احدها عينه وآخر أعمى تقريبا والكثير لديها اسنان مهشمة ومحطمة وبالتالي لن تتمكن من العيش في الطبيعة".

وتتجه هذه الأسود الى محمية إيمويا بيج كات في الأدغال الأفريقية".

وقالت ايفا تشومبا وهي طبيبة بيطرية بالمنظمة الدولية للمدافين عن الحيوانات "هذه أكبر عملية نقل للحيوانات في الأسر حتى الان في العالم".

(اعداد أبو العلا حمدي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة)