مقدمة 5-أنصار الصدر يعتصمون بالمنطقة الخضراء في بغداد مع تفاقم الأزمة السياسية

Sat Apr 30, 2016 8:42pm GMT
 

(لإضافة اعتصام المحتجين وجولة العبادي)

من ستيفن كالين وأحمد رشيد

بغداد 30 أبريل نيسان (رويترز) - اقتحم المئات من أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر مبنى البرلمان داخل المنطقة الخضراء بالعاصمة العراقية بغداد اليوم السبت ونصبوا خياما بجوار المبنى بعد أن ندد الصدر بإخفاق السياسيين في إصلاح نظام "المحاصصة" السياسية الذي تلقى عليه مسؤولية تفشي الفساد.

وعبر المحتجون الذين احتشدوا خارج المنطقة شديدة التحصين حيث توجد مباني الحكومة والسفارات الأجنبية جسرا فوق نهر دجلة وهم يرددون هتافات تندد بالمشرعين الذين غادروا البرلمان.

وكان دخول المنطقة الخضراء سلميا بوجه عام في بدايته إلا أن قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية مع غروب الشمس في محاولة لمنع دخول المزيد من المتظاهرين. وقالت مصادر الشرطة إن نحو 12 شخصا أصيبوا.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة وأربعة دبلوماسيين غربيين يقيمون بالمنطقة الخضراء إن المجمعات التي يتواجدون فيها أوصدت. ونفى متحدث باسم السفارة الأمريكية تقارير عن إجلاء الموظفين.

وقال مصدر في مكتب الصدر لرويترز إن أفراد الأمن العراقيين شكلوا قوات مشتركة مع مسلحي الصدر للتحكم في حشود المتظاهرين الذي غادر معظمهم البرلمان.

وقال مسؤول أمني آخر إن كل مداخل بغداد أغلقت "كإجراء احترازي للحفاظ على أمن العاصمة."

ومع حلول الليل نصب المتظاهرون خياما في ساحة عرض قريبة تحت أقواس نصر مصنوعة من سيوف متقاطعة تحملها أياد على غرار نصب شهير يعود لحقبة الرئيس الراحل صدام حسين الذي أسقطه غزو بقيادة الولايات المتحدة عام 2003.   يتبع