كينيا تحرق كميات ضخمة من العاج في إطار سعيها لحظر تجارته

Sat Apr 30, 2016 5:13pm GMT
 

نيروبي 30 أبريل نيسان (رويترز) - أضرم الرئيس الكيني النار في آلاف من أنياب الأفيال وقرون وحيد القرن اليوم السبت وقضى بذلك على مخزون كان سيدر ثروة على المهربين في رسالة مفادها أن هذه التجارة يجب أن تتوقف.

وتصاعدت أعمدة الدخان مع اشتعال النار في أكوام الأنياب في مخزن على مشارف العاصمة نيروبي مما دمر 105 أطنان من العاج استخرجت من نحو 8000 حيوان في أكبر عملية إحراق من نوعها.

وانتقد الرئيس أوهورو كينياتا من قالوا إنه كان على كينيا بيع العاج وقرون وحيد القرن بدلا من إحراقها حيث يقدر البعض قيمتها إذا بيعت بطريقة غير شرعية بنحو 150 مليون دولار. ونفذت كينيا أول عملية إحراق مماثلة عام 1989.

وقال كينياتا لكبار المسؤولين الذين حضروا عملية الإحراق وهو يشعل النار في أول كومة "كينيا ترسل رسالة مفادها أن العاج لا قيمة له ما دام منزوعا عن أفيالنا."

وتسعى كينيا لفرض حظر شامل على مبيعات العاج عندما يعقد مؤتمر عن حماية الأنواع المهددة بالانقراض في جنوب أفريقيا في وقت لاحق من العام الجاري في حين يشكل الصيد الجائر خطرا متزايدا على هذه الأنواع. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)