مقتل خمسة في فيضانات بولاية تكساس وطقس سيء يضرب وسط أمريكا

Sat Apr 30, 2016 9:34pm GMT
 

أوستن (تكساس) 30 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤولون اليوم السبت إن جدة وأربعة من أحفادها لقوا حتفهم وفقد شخص آخر في فيضانات جارفة بولاية تكساس نجمت عن موجة من العواصف والأعاصير المصحوبة بالبرد والأمطار الغزيرة على عدة ولايات بوسط الولايات المتحدة.

وقال قائد الشرطة جيمس مونيز إن ضحايا الفيضانات في بلدة فلسطين بولاية تكساس الواقعة على بعد 160 كيلومترا من دالاس فروا من منزل غمرته مياه الفيضان حتى بلغ منسوبها سقف المنزل لكن جرفتهم المياه بعد ذلك.

وأضاف مونيز "لقد تمكنوا من الخروج لكن المياه جرفتهم". وتابع أنه تم العثور على جثثهم اليوم السبت.

وهطلت أمطار غزيرة على البلدة بلغ منسوبها 19 سنتيمترا في اقل من ساعة مما سبب الفيضانات .

وقال رئيس بلدية فلسطين بوب هارينجتون في بيان قدم فيه واجب العزاء لأسرة الضحايا الخمس "لا أتذكر على الإطلاق أنني رأيت هذا الكم من المياه التي ارتفع منسوبها بهذه السرعة وفي تلك المدة القصيرة من الوقت."

وأصدرت الهيئة الوطنية للطقس تحذيرا من حدوث سيول في منطقة تمتد من شرق تكساس إلى معظم أراضي ولاية مسيسبي كما أصدرت تحذيرا من هبوب عواصف رعدية شديدة في نيو أورليانز بولاية لويزيانا.

وقالت الهيئة إن الرياح العاتية في منطقة هيوستن أطاحت بالأشجار وقطعت خطوط الكهرباء. وقالت شركة سنتر بوينت اينرجي إنه بحلول الساعة 10.30 صباحا بالتوقيت المحلي كان أكثر من 4200 مشترك في المنطقة محرومين من الكهرباء.

وتابعت الهيئة أن هناك تقارير عن سبعة عواصف أمس الجمعة في تكساس وأوكلاهوما مما أحدث خسائر جسيمة. (اعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)