تنظيم الدولة الإسلامية يعلن مسؤوليته عن قتل خياط في بنجلادش

Sun May 1, 2016 6:54am GMT
 

من روما بول

داكا أول مايو أيار (رويترز) - قالت الشرطة في بنجلادش إن ثلاثة مهاجمين اقتحموا متجر خياط هندوسي باستخدام دراجة نارية أمس السبت وسحبوه خارجه وقتلوه طعنا بالأسلحة البيضاء في هجوم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.

ونقل مسؤول الشرطة عبد الجليل عن شهود قولهم إن المهاجمين لاذوا بالفرار بعد قتل نيخيل تشاندرا جوردار (50 عاما) في مدينة تانجيل على بعد 80 كيلومترا شمال غربي العاصمة داكا.

وذكر موقع سايت الذي يتابع نشاط الجماعات المتشددة أن متشددي الدولة الإسلامية أعلنوا مسؤوليتهم عن الحادث وقالوا إن جوردار سب النبي محمد.

يأتي الهجوم بعد أيام من مقتل ناشط مدافع عن حقوق المثليين وصديقه في هجوم مماثل بشقة في داكا.

وكان إسلاميون متشددون استهدفوا مدونين ملحدين وأكاديميين وأفرادا من طوائف دينية وعمال إغاثة في سلسلة من جرائم القتل ترجع إلى ما قبل فبراير شباط عام 2015.

وقالت الشرطة إنها تحقق فيما إذا كان قتل جوردار مرتبطا بشكوى ضده بسبب إدلائه بتعليقات تتضمن ازدراء للنبي محمد.

وقال عبد الجليل إن القتيل سجن من قبل لبضعة أسابيع في 2012 لكن أفرج عنه بعد أن تم إسقاط الشكوى ضده.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية وجماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتهما عن هجمات مشابهة في السابق لكن لم يتسن على الفور التأكد من صحة البيان الصادر أمس السبت.   يتبع