مقدمة 3-مصادر: مقتل شرطيين تركيين في هجوم نفذه انتحاري يشتبه بانتمائه للدولة الإسلامية

Sun May 1, 2016 8:10pm GMT
 

(لإضافة المزيد من التفاصيل)

اسطنبول أول مايو أيار (رويترز) - قالت مصادر أمنية وحاكم إقليم غازي عنتاب التركي إن شرطيين قتلا وأصيب 22 شخصا في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة في مدينة غازي عنتاب بجنوب شرق تركيا وهو أحد هجومين على قوات الأمن اليوم الأحد.

ولم تعلن أي جهة على الفور المسؤولية لكن مصادر أمنية قالت إن الشرطة داهمت منزلا في غازي عنتاب كان يعيش فيه شخص يشتبه في انتمائه لتنظيم الدولة الإسلامية ويعتقد أنه نفذ الهجوم مضيفة أن الشرطة احتجزت والده لإجراء فحوص الحمض النووي ولاستجوابه.

وعانت تركيا في الآونة الأخيرة من هجمات من كل من المقاتلين الأكراد ومتشددي تنظيم الدولة الإسلامية مما يثير حالة من عدم اليقين في البلاد وبين حلفاء تركيا في حلف شمال الأطلسي بشأن تداعيات الصراع في سوريا المجاورة على الداخل التركي. وتبعد مدينة غازي عنتاب 65 كيلومترا من الحدود السورية.

ويعتقد أن المشتبه به فجر عربة محملة بالمتفجرات عند بوابات المقر الرئيسي للشرطة بالمدينة في شارع يضم عدة مباني حكومية أخرى والتي تهشمت نوافذها أيضا.

وقال مصدر أمني "جرى احتجاز والد المشتبه به الذي يعتقد أنه نفذ الهجوم. لدينا تسجيلات عن وجود صلات بين المشتبه به والدولة الإسلامية."

وقالت المصادر أيضا إنه تم استخدام سيارتين في الهجوم. وأضافت أن الانتحاري حين كان داخل السيارة الملغومة فتح ثلاثة أشخاص النار على قوات الشرطة المكلفة بحماية المقر من السيارة الثانية.

وذكرت عدة مصادر أمنية أن الشرطة تلقت معلومات مخابرات عن الهجوم يوم السبت وأمرت بعدم تجمع الضباط أمام مقر الشرطة مثلما ينتشرون خلال احتفالات عيد العمال وهو إجراء ربما حال دون ارتفاع عدد الضحايا.

وقال بيان صادر عن مكتب حاكم غازي عنتاب إن 19 شرطيا وأربعة مدنيين أصيبوا في الهجوم. وذكر مصدر أمني أن شرطيا توفي في مكان الهجوم ولفظ آخر أنفاسه في المستشفى.   يتبع