تحقيق-الصين تجهز "ميليشيا صيد الأسماك" للإبحار في المياه المتنازع عليها

Sun May 1, 2016 10:22am GMT
 

من ميغا راجاجوبالان

بايماجينغ (الصين) أول مايو أيار (رويترز) - يتلقى أسطول صيد الأسماك في مدينة بايماجينغ الساحلية على جزيرة هاينان كل شيء من التدريب العسكري إلى الدعم المادي بل وما يحتاج إليه من وقود وثلج في إطار سعي الصين لإنشاء ميليشيا متطورة من صيادي السمك للإبحار في مياه بحر الصين الجنوبي المتنازع عليها.

وقال مسؤولون في الحكومة المحلية ودبلوماسيون إقليميون ومسؤولون تنفيذيون بشركات لصيد الأسماك في مقابلات أجريت في الآونة الأخيرة إن التدريب والدعم يشمل مناورات في البحر وتوجيه الطلبات للصيادين لجمع المعلومات عن السفن الأجنبية.

وقال مستشار لحكومة هاينان طلب عدم نشر اسمه "الميليشيا البحرية تتوسع بسبب حاجة البلاد لذلك وبسبب رغبة الصيادين الانخراط في خدمة البلاد وحماية مصالح بلادنا."

لكن دبلوماسيين وخبراء بحريين يقولون إن ميليشيا صيد الأسماك تثير أيضا خطر الصراع مع أساطيل بحرية أجنبية في الممر البحري الاستراتيجي الذي تمر عبره تجارة تقدر بخمسة تريليونات دولار كل عام.

وقد عملت الولايات المتحدة على تسيير دوريات بحرية وجوية قرب جزر صناعية تقوم الصين ببنائها في أرخبيل سبراتلي المتنازع عليه ومن ذلك تحليق قاذفتين استراتيجيتين من طراز بي-52 قربه في نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت واشنطن في فبراير شباط إنها ستزيد من مرور السفن حول البحر المتنازع عليه تأكيدا "لحرية الملاحة".

* تدريب عسكري أساسي   يتبع