1 أيار مايو 2016 / 17:08 / منذ عام واحد

تلفزيون- شبان عراقيون من عُشاق السيارات ينظمون احتفالية في أربيل

الموضوع 7090

المدة 4.11 دقيقة

أربيل في العراق

تصوير 29 أبريل نيسان 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة كردية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

في اختبار للسرعة والقدرة على تحكم كل منهم في سيارته شارك شبان عراقيون محبون للإثارة في احتفالية لاستعراض مهاراتهم أمام جمهور غفير في أربيل.

حضر الاحتفالية التي أُقيمت في ساحة مُخصصة لانتظار السيارات في كلية بالمدينة عشرات من أصحاب السيارات ومشاهدون توافدوا لمتابعة الاستعراض المثير.

وكثير من السيارات التي شاركت في الاحتفالية جرى ضبطها وتعديلها من حيث الشكل بحيث تبدو عليها لمسات وروح الشباب لتُشعر من يراها بالإثارة وقوة وسرعة السيارة.

وقال أحد منظمي الاحتفالية ويُدعى عمر حاتم إن من بين الأهداف الرئيسية لها تنشيط السياحة الداخلية.

وأضاف حاتم بينما تزأر أصوات محركات السيارات في الخلفية ”الفكرة بالنشاط هي تنشيط السياحة وتثقيف رياضة السيارات مثل ما قلنا بالبداية. فجايين يستعرضون مهاراتهم بسيارات مجهزة لهاي الموضوع. لدعم السياحة لخلق أجواء رياضية للشباب خاصة برياضة السيارات ولكن ضمن شروط السلامة. والسيارات مجهزة حسب أعلى المعايير.“

ونُظمت في إطار الاحتفالية أربع فئات لمنافسات مختلفة هي استعراض مهارات القيادة بشكل حر وحرق الإطارات بما يُخرج أكبر قدر ممكن من الدخان وأجمل سيارة وأقوى صوت محرك.

وقطع شاب من بغداد عاشق للسيارات الرحلة من العاصمة العراقية إلى أربيل لمشاهدة هذه الاحتفالية.

وقال باسم أحمد إن هذه النوعية من الاحتفالات هامة لكي ينسى العراقيون الأزمات السياسية والأمنية التي يعاني منها بلدهم.

وأضاف ”إحنا جايين هنانا (هنا) حتى نشوف هاي الفعالية. أنا جاي من بغداد. اللي جاي أكو شفت إعلان عليها. شفتها وجيت من بغداد. اللي جاي .. جاي بحضر هاي الفعالية لأن هاي الفعالية كل شي عجبتني وحلوة حتى أني أشاهدها ثاني. أنا جاي سياحة. إحنا الشعب العراقي يعني بنعيش في حالة حرب لازم نحتاج نعيش فعالية.“

وتباينت رغبات الجمهور بين مقترب ليشاهد احتراق إطارات السيارات المشاركة في هذه الفئة عن كثب وآخر جلس على مسافة آمنة مكتفيا بالمشاهدة من بعيد حرصا على سلامته.

وتُقام احتفاليات مماثلة لمحترفين في أنحاء العالم. ويأمل عُشاق الإثارة ورياضة السيارات في العراق تنظيم مثل هذه الاحتفالية بشكل مستمر ومنتظم.

وقال شاب كردي مشارك في السباق يدعى حذر محمد ”والله إنها فعالية جميلة جدا. نتمنى أن توفر لنا الحكومة مكانا نقيم فيها احتفالاتنا ونستعرض مهاراتنا كل يوم جمعة. هذا سيكون أفضل من الاستعراض في الشوارع الذي ربما يزعج الناس أو نتأذى فيه. نحن شبان كغيرنا في أنحاء العالم نحتاج لذلك ولنا حق في الاستمتاع بذلك. استعراض رائع استمتع الجمهور به.“

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below